نظرية المؤامرة: الكونغرس الأمريكية يصوت بمعاقبة نائبة جمهورية “متطرفة”

للمشاركة

عضو في الكونغرس ترتدي قناعا يدعم "حرية التعبير"

Getty Images

صوّت مجلس النواب الأمريكي على معاقبة نائبة من الحزب الجمهوري بسبب تصريحاتها التحريضية، متخذا قرار بطردها من لجنتين.

وروّجت مارجوري تايلور غرين لنظريات المؤامرة التي لا أساس لها، وأبدت دعمها للعنف ضد الديمقراطيين.

وأقر المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون الاقتراح بأغلبية 230 صوتا مقابل 199.

وقبل التصويت، أعربت عضوة الكونغرس الجديدة عن جورجيا عن أسفها لآرائها السابقة، والتي تضمنت تعليقات على حوادث إطلاق النار في المدارس وهجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

وانضم 11 جمهوريا إلى النواب الديمقراطيين في التصويت لإعفاء غرين من مهامها في اللجان .

واشتهرت النائبة الجمهورية الجورجية بدعمها لكيو أنون، وهي حركة تضم مؤمنين بنظرية مؤامرة وتدعي أن الرئيس السابق دونالد ترامب كان “يشن حربا سرية على عصابة عبادة الشيطان من المسيئين للأطفال وآكلي لحوم البشر”.

وقبل توليها منصبها، كان حساب غرين على مواقع التواصل قد أعجب بالمنشورات التي تدعو إلى العنف ضد المشرعين الديمقراطيين، واقترحت على المسلمين عدم الخدمة في الحكومة،.

وندّد زعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفين مكارثي بالتصريحات يوم الأربعاء، لكنه رفض معاقبة غرين، قائلا إن التعليقات تعود إلى ما فترة قبل انتخابها.

وأعربت غرين، يوم الخميس، عن أسفها لتعليقاتها السابقة لكنها لم تصل إلى حد الاعتذار.

كما سعت غرين، البالغة من العمر 46 عاما، إلى إلقاء اللوم على وسائل الإعلام، قائلة إنهم “مذنبون مثل كيو أنون في الترويج للأكاذيب”.

وجرّدت غرين من عضويتها في لجنتي التعليم والميزانية.

ومن غير المعتاد على الإطلاق أن يتدخل أحد الأطراف في مهام لجنة مجلس النواب الخاصة بحزب آخر.

كيف شرحت غرين تعليقاتها؟

يوم الخميس، سعت غرين إلى أن تنأى بنفسها عن بعض تصريحاتها، قائلة إنها صدرت قبل ترشحها لعضوية الكونغرس.

وقالت إن ملاحظاتها المثيرة للجدل كانت قد أُدلت بها قبل ترشحها في العام الماضي.

·قالت إنها “توقفت عن الوثوق” في كيو أنون في وقت ما في 2018 بعد العثور على “معلومات مضللة وأكاذيب وأشياء لم تكن صحيحة” في منشور المجموعة

· تراجعت عن التعليقات التي تشير إلى أن حوادث إطلاق النار الجماعية في المدارس “ما هي إلا أحداث غير حقيقية تم تدبيرها بشكل خفي”. وقالت غرين يوم الخميس: “حوادث إطلاق النار الجماعية في المدارس حقيقية تماما”.

·

·تراجعت عن ادعاء سابق يشير إلى أن هجمات الحادي عشر من سبتمبر “ربما لم تكن قد حدثت وإنها مجرد خدعة” . وقالت “أريد أن أخبركم أن أحداث 11 سبتمبر حدثت بالتأكيد .. لا أعتقد أنها مزيفة”.

وقالت “كانت هذه كلمات من الماضي. هذه الأشياء لا تمثلني”.

وأوضحت غرين أنها كانت “مستاءة من الأشياء” التي تحدث في الولايات المتحدة، ولم تكن تثق في الحكومة عندما اكتشفت نظريات المؤامرة عبر الإنترنت في عام 2018.

لكنها لم تتطرق إلى سلسلة من الملاحظات السابقة التي يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها عنصرية وتحريضية:

·ففي عام 2019، زعمت أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي كانت “مذنبة بالخيانة” وأشارت إليها على أنها “جريمة يعاقب عليها بالإعدام”

·في العام نفسه، هاجمت أحد المراهقين الناجين من حادث إطلاق النار في مدرسة باركلاند ووصفته بأنه “جبان”

·وقالت إن انتخابات التجديد النصفي لعام 2018 بشرت “بغزو إسلامي لحكومتنا”

لم تتطرق النائبة الجمهورية أيضا إلى ترويجها المستمر للادعاءات المزيفة بأن الرئيس السابق ترامب كان الفائز الحقيقي في انتخابات 2020.

نانسي بيلوسي

Getty Images

ماذا قال الديمقراطيون؟

وقبيل التصويت، قالت رئيسة مجلس النوتب الديموقراطية البارزة نانسي بيلوسي إنها “قلقة للغاية” من “قبول الجمهوريين لنظرية مؤامرة متطرفة”.

وتعهد النائب جيمي غوميز، من كاليفورنيا، بالمضي قدما في إصدار قرار بطرد غرين من الكونغرس تماما.

وقال لبوليتيكو “إنني ملتزم بإثارة ذلك، وقد قلت ذلك للقيادة، يجب أن يكون هناك تصويت عاجلا أو آجلا على هذا”.

كيف كان رد فعل الجمهوريين؟

تعهد الزعيم الجمهوري في مجلس النواب كيفين مكارثي بالانتقام عندما يسيطر حزبه على مجلس النواب بالكونغرس.

واتهم الديمقراطيين بازدواجية المعايير، وأشار .إلى حادثة أثارت جدلا مرتبط بمعاداة السامية عندما ألمحت النائبة من مينيسوتا إلهان عمر في عام 2019، إلى أن المشرعين الأمريكيين يدعمون إسرائيل فقط بسبب أموال جماعة الضغط، قبل أن تظهر بيلوسي معها في الشهر نفسه على غلاف إحدى المجلات.

وندد مكارثي يوم الأربعاء بالتصريحات السابقة لغرين، لكنه رفض معاقبتها.ون؟


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com