رئيس اللجنة التنظيمية لأولمبياد طوكيو يعتذر بعد الجدل حول تعليقاته غير “اللائقة” بحق النساء

للمشاركة

يوشيرو موري، رئيس اللجنة التنظيمية المشرفة على الألعاب الأولمبية في طوكيو

EPA
يوشيرو موري يعترف بأن تعليقاته حول النساء كانت غير ملاءمة وضد روح الألعاب الأولمبية

اعتذر رئيس اللجنة التنظيمية المشرفة على الألعاب الأولمبية في طوكيو عن الملاحظات غير “اللائقة” في أعقاب الدعوات التي طالبته بتقديم استقالته.

وسحب موري البالغ من العمر 83 عاما الملاحظات التي أدلى بها قائلا إنه لا يخطط للاستقالة.

ونقل عن موري في وقت سابق قوله إن النساء يتحدثن كثيرا كما أن الاجتماعات مع العديد من المديرات في مجلس الإدارة “يستغرق وقتا أطول”.

وأدلى موري بهذه التعليقات خلال اجتماع يوم الأربعاء عقدته لجنة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

ويتكون مجلس إدارة اللجنة الآن من 24 عضوا من بينهم 5 نساء.

وفي عام 2019، وضعت اللجنة المسؤولة عن اختيار المشاركين اليابانيين في الألعاب الأولمبية لنفسها هدف زيادة عدد النساء في مجلس الإدارة بنحو 40 في المئة.

ونُقِل عن موري قوله لصحيفة أساشي شيمبون: “إذا ضاعفنا عدد العضوات في مجلس الإدارة، فينبغي التأكد من أن الوقت المتاح لهن مقيد بشكل من الأشكال، لأنهن يجدن صعوبة في إنهاء حديثهن، وهذا أمر مزعج”.

وأضاف قائلا: “عندنا قرابة سبعة نساء في اللجنة التنظيمية لكن كل واحد يتفهم وضعهن”.

وموري، الذي شغل منصب رئيس الحكومة اليابانية ما بين 2000-2001 معروف بمجموعة من الهفوات والبيانات غير الدبلوماسية التي صدرت عنه عندما كان يشغل منصب رئيس الوزراء.

وأثارت التعليقات الأخيرة الغضب على وسائل التواصل ا لاجتماعي بحيث انتشر وسم #Moriresign على تويتر.

وجاء في أحد التعليقات: “عار عليك. لقد حان الوقت للرحيل” بينما حث مستخدم آخر الرياضيين على مقاطعة أولمبياد طوكيو إذا احتفظ موري بمنصبه.

وقال موري لصحيفة ماينيشي اليابانية إن عضوات في أسرته وجهن له أيضا انتقادات لاذعة.

وقال: “ليلة البارحة، وجهت لي زوجتي توبيخا شديدا” مضيفا أنها قالت له: “قلت شيئا سيئا مرة أخرى، أليس كذلك؟ سيتعين علي أن أعاني مرة أخرى لأنك أثرت عداء النساء”.

ونقلت الصحيفة قوله: “هذا الصباح وبختني ابنتي وحفيدتي على السواء”.

وفي مؤتمر صحفي قال الخميس ردا على سؤال بشأن الأساس الذي استند إليه في ادعائه بأن النساء يتحدثن كثيرا “لا أتحدث إلى النساء كثيرا في الآونة الأخيرة، ولهذا لا أعرف”.

وتم تكليف اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو- التي تتكون من 36 عضوا في مجلس إدارتها التنفيذي- بـ “ضمان تنظيم الألعاب الأولمبية والبارالمبية” التي تأجلت لمدة سنة بسبب تفشي فيروس كورونا.

ويأتي أعضاء اللجنة من مختلف المنظمات بما في ذلك لجنة الألعاب الأولمبية واللجنة البارالمبية اليابانية، إضافة إلى الحكومية اليابانية.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com