عين القاهرة: مشروع جيد في مكان خاطئ؟

موقع إنشاء العجلة

BBC

إنها عجلة دوارة في قلب القاهرة، تُرى من خلالها معالم العاصمة المصرية من عل مع كثير من الأنوار البراقة والمتاجر السياحية.

صورة رسمتها شركة هاواي للسياحة والاستثمار في عرضها مشروعها الجديد “عين القاهرة ” أو “Cairo eye” الذي بدأت تنفيذه بحي الزمالك غربي القاهرة.

كشف أثري جديد لتوابيت فرعونية مدفونة منذ 2500 عام في سقارة

مصر ترفع الستار عن كشف أثري بارز في الأقصر

سيصل ارتفاع العجلة إلى 120 مترا وستتكون من 48 مقصورة، حسبما يقول أحمد متولي، رئيس مجلس إدارة شركة هاواي، الذي يضيف أنه بمجرد دخول الزوار للمقصورة سيبدأ عرض تلفزيوني للحديث عن المعالم التي يرونها من الأعلى.

وأضاف أحمد أن المشروع سياحي بامتياز، ومن المقرر أن يجذب نحو 2.5 مليون زائر سنويا ومئات الآلاف من السائحين وقد يكون مصدرا للعملة الصعبة.

ورغم ما يروج عن فوائد المشروع الاستثمارية، بدأ سكان حي الزمالك حملة إلكترونية لجمع التوقيعات المطالبة بإيقافه.

عجلة لتشويه الزمالك

موقع إنشاء العجلة

BBC

يقول علي قيناوي، أحد سكان الزمالك ومدشن حملة العريضة الإلكترونية إن “العجلة ستزيد الازدحام المروري في منطقة مكدسة أصلا وستزيد من الضوضاء التي لم يعد يحتملها السكان”.

وشدد قيناوي أن 1500 ساكن وقعوا بالفعل على العريضة وبُعثت للرئيس المصري تناشده النظر في أماكن أخرى لإقامة المشروع بعيدا عن الحي السكني.

كما وقعت سلوى، 70 عاما، أيضا على العريضة. وقالت غاضبة: “ولدت وكبرت في الزمالك ولم أرها أبدا بهذا السوء، خاصة بعد إنشاء مترو الأنفاق (لم يعمل بعد) أصبح الحي مكتظا، والجزيرة صغيرة أصلا. والآن بعد هذه العجلة لن نستطيع البقاء لشدة الضجيج”.

وقال، يسري 55 عاما، إن السياح الأجانب لن تعجبهم فكرة ركوب مقصورة مغلقة يسمعون داخلها فيديو عن تاريخ المنطقة بينما يمكنهم رؤية المتحف المصري الذي يبعد بحوالي كيلو متر ونصف فقط من العجلة وفيه آثار حقيقية.

وأضاف أن “المصريين أيضا لن يُقبلوا على المشروع لأن لديهم بالفعل برج القاهرة، الذي يبعد 500 متر فقط عن العجلة وتبلغ قيمة تذكرته 40 جنيها بينما يتوقع أن تكون تذكرة العجلة ثلاثة أضعاف ذلك، وبالنسبة لأسرة مصرية تتكون من 5 أفراد تجربة كعجلة القاهرة ستكون مكلفة ولن تتكرر”.

وعارض وزير السياحة السابق، منير فخري عبد النور، الفكرة ووصف المشروع ب”الكارثي”.

ورد رئيس مجلس إدارة شركة هاواي على هذه الاعتراضات بأن المشروع وضع دراسة مرورية دقيقة، لضمان السيولة المرورية بالزمالك من خلال توفير وسائل مختلفة للوصول لمكان العجلة، مثل خدمة النقل النهري والحافلات وتخصيص ساحة انتظار للسيارات تستوعب 500 سيارة.

تقارير البيئة

موقع إنشاء العجلة

BBC

واستجابة لحملة الاعتراضات من السكان قدم رئيس اللجنة الصحية بمجلس النواب، أشرف حاتم، طلبا لوزيرة البيئة، ياسمين فؤاد، بإيقاف المشروع لمخالفته قوانين البيئة.

وقال النائب إن المشروع من حيث الفكرة جيد ولكن اختيار المنطقة خاطئ، ولابد من تنفيذ دراسة لآثاره البيئية وأخذ رأي السكان قبل العمل فيه.

وقالت، هبة معتوق، مسؤولة الاعلام بوزارة البيئة لبي بي سي عربي إن “الوزارة لم تتلق حتى الآن أي تقارير عن الجدوى البيئية للمشروع. وعندما تتلقاها، إن وجدت بها أي تعارض مع القوانين البيئية ستطالب الشركة بتعديلها، وإن كان الضرر حتميا على البيئة ستطالب الوزارة الشركة بإيقاف المشروع”.

وأضافت معتوق أن الضرر يشمل تأثير المشروع على المياه والأشجار واستهلاك الكهرباء وغيرها.

وتصل تكلفة مشروع عين القاهرة إلى 500 مليون جنيه مصري (31.9 مليون دولار) ومن المقرر أن يستغرق إنشاؤه سنتين، بحسب مسؤولي شركة هاواي.

واشترت الشركة حق الانتفاع بالأرض المخصصة للمشروع من السلطات المصرية لخمسة وعشرين عاما، دون تضويح الربح العائد على الدولة.

ورغم إعلان الشركة ان العجلة ستوفر نقلة حضارية للعاصمة، فهي الأولى في القاهرة والأكبر في إفريقيا، يبقى البت في اعتراضات سكان الزمالك لإتمام المشروع من عدمه بيد السلطات المصرية.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com