ماركوس راشفورد: نجم مانشستر يونايتد يتعرض لإساءات عنصرية عبر انستغرام

ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد

Getty Images
ماركوس راشفورد أعرب عن فخره بكونه رجل أسود

قال ماركوس راشفورد، مهاجم مانشستر يونايتد، إنه اختبر “أسوأ ما في الإنسانية وأسوأ ما تقدمه وسائل التواصل الاجتماعي”، بعد تعرضه لإساءات عنصرية ليلة السبت.

وتلقى لاعب المنتخب الإنجليزي ( 22 عاما)، الحاصل على جائزة لجهوده في توفير الغذاء للأطفال الفقراء في بريطانيا خلال جائحة كورونا، رسائل عنصرية متعددة عبر انستغرام.

ووقع الهجوم العنصري على اللاعب بعد تعادل فريقه بدون أهداف مع أرسنال يوم السبت.

ورد راشفورد بتغريدات على تويتر قال فيها ” أنا رجل أسود وأعيش كل يوم فخورا بذلك”.

وقال: “لا أحد، أو أي تعليق واحد سيجعلني أشعر بأي اختلاف. لذا آسف لكم إذا كنتم تنتظرون رد فعل قوي (تنتظرون أن أغضب)، ببساطة لن تجدوا هذا هنا”.

وأضاف: “لا أعيد نشر ما يُكتب لي، فهذا أمر غير مسؤول”. وبرر هذا بأن هناك أطفالا يتابعونه من جميع العرقيات ولا يحتاجون لقراءتها.

وتحدث مهاجم أرسنال وإنجلترا السابق إيان رايت، عن ما حدث مع راشفورد، وقال إن السلطات وشركات التواصل الاجتماعي بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتحديد الجناة.

وأضاف رايت: “يبدو أنها حقيقة…في حال لعب لاعب أسود بشكل سيء، أو اعتقدوا أنه فعل ذلك، يهاجمونه بكل صورة. هناك طرق للقبض على الناس. إنهم (السلطات) ليسوا يقظين بما فيه الكفاية”.

وتابع: “يجب أن يكون هناك شيئا يفعلونه معا (السلطات بجانب مواقع التواصل الاجتماعي). ولكن السؤال هو ما مدى اهتمامهم الحقيقي بالأمر؟”

وعلق جيرمين جيناس، لاعب وسط توتنهام ونيوكاسل وإنجلترا السابق، بأنه يجب على منصات التواصل أن تُظهر هؤلاء الناس، “وتخبرنا أنها تفعل كل ما في وسعها لتحقيق بعض العدالة”.

وكان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قد أكد في وقت سابق يوم السبت التزامه بالقضاء على جميع أشكال التمييز.

وقال الاتحاد في بيان “نحن متحدون مع كل مكونات لعبة كرة القدم في كراهية أي إساءة عنصرية”.

وأضاف البيان: “سنواصل العمل مع …الحكومة ومنصات التواصل الاجتماعي لإزالة هذا، وكذلك جميع أشكال التمييز من رياضتنا.”

ويوم السبت، ألقي القبض على رجل أرسل رسالة عنصرية إلى لاعب وسط وست بروميتش ألبيون رومين سويرز.

وكان نادي تشيلسي قد قال يوم الجمعة إنه “يشعر بالاشمئزاز” بعد تعرض الظهير الأيمن ريس جيمس لإساءات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسبق أن تعرض زميلا راشفورد، أكسل توانزيبي وأنتوني مارسيال، لإساءات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي بعد هزيمة فريقهما أمام شيفيلد يونايتد يوم الأربعاء.

وتحركت الحكومة البريطانية لمواجهة العنصرية والتقت بلاعبي كرة قدم حاليين وسابقين يوم الاثنين، لمعالجة التمييز وسوء المعاملة.

وقال متحدث باسم شركة فيسبوك، التي تمتلك منصة انستغرام يوم الجمعة: “لا يوجد مكان للعنصرية على انستاغرام ونحن ملتزمون بإزالتها عندما نجدها. نعلم أن هناك المزيد لنفعله وسنواصل العمل عن كثب مع الأندية واللاعبين وسلطات كرة القدم للتحقيق في حالات التمييز والتصدي الجماعي لهذه المشكلة”.

كما أصدرت شركة تويتر أيضا بيانا، قالت فيه: “السلوك العنصري ليس له مكان في خدمتنا وعندما نحدد الحسابات التي تنتهك أيا من قواعد تويتر، نتخذ إجراءات واجبة النفاذ”.

وأضاف البيان: “لقد تحركنا بشكل استباقي ونستمر في التعاون مع شركائنا الكرام في كرة القدم لتحديد طرق معالجة هذه المشكلة بشكل جماعي وسنواصل القيام بدورنا في كبح هذا السلوك غير المقبول، سواء عبر الإنترنت أو خارجه”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com