العنصرية: مقبرة في الولايات المتحدة “تعتذر” بعد رفض دفن ضابط “لأنه أسود”

للمشاركة

اعتذرت مقبرة في لويزيانا بعد رفضها دفن ضابط محلي أسود، بسبب حكم مضى عليه عقود لا يسمح إلا بدفن البيض.

واجتمع مجلس إدارة مقبرة أوكلين سبرينغز، يوم الخميس، لتغيير عقد البيع بعد احتجاج على قاعدة “البشر البيض”.

ووصفت أرملة الضابط داريل سيمين الأمر بأنه “صفعة على الوجه” لحرمانه من الدفن “لأنه أسود”.

من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة إنهم لم يكونوا على علم بهذه السياسة “الرهيبة”.

وكان سيمين، 55 عاما، نائب عمدة محلي يعيش في أوبرلين، وهي بلدة تقع على بعد 320 كيلومترا غرب نيو أورلينز. توفي يوم الأحد بسبب السرطان.

وعندما حاولت أرملته كارلا سيمين وأطفالهما شراء قطعة أرض في أوكلن سبرينغز، أخبرتهم إحدى الموظفات أنها مقبرة “للبيض فقط”.

وكتبت سيمين في منشور على فيسبوك يوم الثلاثاء “كانت لديها أوراق على حافظة توضح لي أنه لا يمكن دفن سوى البشر البيض هناك”، مضيفة أنه كان من الصعب تصديق حدوث ذلك في عام 2021.

وقالت سيمين لشبكة سي بي إس نيوز “لقد كانت صفعة على الوجه، لكمة في الأحشاء .. لقد كان ذلك امتهانا له. كما تعلمون، لا يمكننا دفنه لأنه أسود”.

ووصف كريج فيزينا رئيس مجلس إدارة المقبرة السياسة القديمة بأنها “مروعة” و”غبية”، وقال لوسائل الإعلام الأمريكية، يوم الخميس، إن أيا من أعضاء مجلس الإدارة لم يلاحظ هذا الحكم من قبل.

ونصح المقابر الجنوبية الأخرى بالتحقق من لوائحها الداخلية لمعرفة ما إذا كانت لديها أنظمة عنصرية مماثلة.

وقال لصحيفة أتلانتا جورنال-كونستيتيوشن إن موظفة المقبرة التي رفضت الدفن، تبلغ من العمر 81 عاما، وقد “أُعفيت من مهامها”.

ويأتي الحادث بعد أكثر من 50 عاما على إقرار قانون الحقوق المدنية الأمريكي.

التشريع التاريخي الذي صدر في عام 1964 يحظر التمييز، وأنهى ما يسمى بقوانين جيم كرو التي كرّست بشكل قانوني السياسات العنصرية في الولايات الجنوبية مثل لويزيانا.

وكان سيمين قد خدم في قوة الشرطة المحلية لمدة 15 عاما، وفقا لبيان نعيه. وعرف أيضا بتبنيه72 طفلا على مدار الـ 16 عاما الماضية.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com