فيروس كورونا: تجارب بريطانية تظهر فعالية لقاح “نوفافاكس” بنسبة 89 في المئة

للمشاركة

لقاح نوفافاكس

Reuters

أظهرت تجارب بريطانية واسعة النطاق أن لقاحا جديدا لمكافحة فيروس كورونا طورته شركة “نوفافاكس”، فعّال بنسبة 89.3 في المئة.

وقال فيرغوس والش، محرر الشؤون الطبية لبي بي سي، إن لقاح شركة “نوفافاكس” يعد أول لقاح أظهر فعالية لمكافحة السلالة الجديدة المتحورة للفيروس والمكتشفة في بريطانيا.

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بهذه “الأخبار السارة”، وقال إن هيئة تنظيم الأدوية في بريطانيا ستقوم حاليا بتقييم اللقاح.

وكانت بريطانيا قد ضمنت توفير 60 مليون جرعة من اللقاح.

وقالت الحكومة إنه من المتوقع تسليم الجرعات خلال النصف الثاني من العام الجاري، بعد موافقة هيئة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية على استخدامه.

ويعتبر لقاح “نوفافاكس” ثاني لقاحات فيروس كورونا الذي يدخل تجارب واسعة النطاق في بريطانيا، بعد تطوير لقاح آخر بواسطة جامعة أكسفورد.

وأثبت لقاح “نوفافاكس” فعالية بنسبة 89.3 في المئة للوقاية من كوفيد-19 لدى مجموعة من المتطوعين في المرحلة الثالثة للتجربة الطبية في بريطانيا، والتي شملت ما يربو على 15 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 84 عاما، من بينهم 27 في المئة تتجاوز أعمارهم سن 65 عاما.

وأُجريت التجربة بالتعاون مع فريق عمل اللقاحات التابع للحكومة البريطانية، والذي أشاد رئيسه، كليف ديكس، بما حققه من “نتائج مذهلة”.

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، إن هيئة التأمين الصحي الوطنية “على أهبة الاستعداد” لتوفير اللقاح في حالة الموافقة عليه.

وأضاف: “هذه الأنباء إيجابية، وفي حالة موافقة هيئة تنظيم الأدوية عليه، فإن لقاح نوفافاكس سيعزز بشدة برنامج التطعيم لدينا، وسيكون سلاحا آخر في ترسانتنا للتغلب على هذا الفيروس المخيف”

شخص يتلقى لقاحا

Getty Images

وقال: “أنا فخور بأن بريطانيا على شفا تحقيق طفرة طبية أخرى، وأعرب عن شكري للعلماء والباحثين اللامعين، فضلا عن عشرات الآلاف من المتطوعين المتفانين الذين شاركوا في التجارب الطبي

وقال ناظم الزهاوي، المسؤول عن توفير اللقاح: “بعد أن شاركت بنفسي في تجربة لقاح نوفافاكس، أشعر بسعادة بالغة تجاه هذه النتائج الإيجابية. وأعرب عن شكري لآلاف المتطوعين في التجربة، الذين لولاهم لما أمكن تحقيق هذه النتائج”.

وكانت بريطانيا قد طلبت 100 مليون جرعة من لقاح “أوسكفورد – أسترازينيكا”، و40 مليون جرعة من لقاح “فايزر – بيونتيك”، ويجري طرحهما حاليا في بريطانيا.

ومن المتوقع توفير 17 مليون جرعة أخرى من لقاح “موديرنا”، الذي وافقت عليه هيئة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في أوائل يناير/كانون الثاني، خلال فصل الربيع المقبل.

وتهدف الخطة إلى حصول كل فرد في المجموعات الأربع ذات الأولوية (حتى 15 مليون شخص) على جرعة أولى بحلول منتصف فبراير/شباط المقبل.

وكان ما يزيد على 7.4 مليون شخص في بريطانيا قد حصلوا حتى الآن على الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا، وفقا لأحدث إحصاءات الحكومة.

ودافع رئيس الوزراء وهيئة الصحة العامة في إنجلترا، في وقت سابق، عن استخدام لقاح “أكسفورد أسترازينيكا، بعد أن أوصت ألمانيا بأنه يجب أن يُعطى فقط لأشخاص تقل أعمارهم عن 65 عاما.

وقالت ماري رامزي، رئيسة قسم التطعيمات في هيئة الصحة العامة في انجلترا، إن اللقاح يوفر “مستويات عالية من الحماية” ضد كوفيد-19، لاسيما مع حالات الإصابة الشديدة.ة”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com