إيران تنتقد تهديدات إسرائيل بوضع خطط عسكرية تستهدف البرنامج النووي الإيراني

للمشاركة

روحاني وواعظي

Getty Images
مدير مكتب روحاني ردا على تصريحات إسرائيل: “ليس لديهم أي خطة أو قدرة على القيام بذلك”

انتقد محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، التصريحات الإسرائيلية بشأن وضع خطط جديدة لعمليات ضد إيران إذا عادت الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

وقال واعظي ردا على سؤال بشأن رد فعل إيران تجاه التهديدات الإسرائيلية: “شعبنا وشعوب المنطقة على دراية بالأدبيات التي يرددها مسؤولو النظام الصهيوني. إنهم يتحدثون كثيرا ويسعون إلى حرب نفسية، وليس لديهم أي خطة أو قدرة على القيام بذلك”، وفقا لوكالة فارس الإيرانية للأنباء.

وأضاف واعظي: “قواتنا المسلحة مدربة على الدفاع عن إيران، والمناورات المختلفة التي شاركنا فيها علامة على أننا لا ننوي خوض الحرب، لكننا جادون في الدفاع عن البلاد”.

وكان الجنرال أفيف كوخافي، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، قد صرح يوم الثلاثاء أن جيش بلاده يجدد خطط العمليات ضد إيران، مضيفا أن أي عودة للولايات المتحدة للاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع طهران سيكون “خطأ”.

وتأتي تصريحات كوخافي كإشارة واضحة للرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، ليخطو بحذر في أي مشاركة دبلوماسية مع إيران.

وقال الجنرال البارز في خطاب أمام معهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب: “العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015، أو حتى التوصل إلى اتفاق مماثل ومعدّل، سيكون أمرا سيئا وخطأ على المستويين العملي والاستراتيجي”.

ما أشار كوخافي في تصريحاته إلى سعي إسرائيل لإقامة تحالف إقليمي جديد ضد إيران يضم اليونان وقبرص ومصر والأردن ودول الخليج العربي، إلى جانب إسرائيل.

وأضاف: “إيران لا تعد مشكلة إسرائيلية فقط، بل مشكلة دولية لأنها تغذي الإرهاب في العالم عامة وفي الشرق الأوسط خاصة”. وأضاف أن التعليمات قد صدرت لوضع خطط لعمليات عسكرية تخص إيران، لكن قرار تنفيذها سيبقى في يد المسؤولين السياسيين.

وقال واعظي، مدير مكتب روحاني، في تصريحاته الصحفية الأربعاء: “يعتقد بعض المسؤولين في الكيان الصهيوني، بالطبع أن كل ما يقولونه ستقبله واشنطن… لكن أعتقد أن الإدارة الأمريكية الجديدة، مثل الدول الأخرى، تتمتع باستقلالها”.

كما صرح مجيد تخت روانجي، مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، أن إيران تحتفظ بحقها في الرد على أي تهديدات من قبل إسرائيل، وفقا لوكالة فارس الإيرانية للأنباء.

وقال روانجي، في كلمة ألقاها مساء الثلاثاء خلال اجتماع للأمم المتحدة: “إسرائيل تواصل الكذب والخداع واستخدام معلومات ملفقة لإظهار أن برنامج إيران النووي يشكل تهديدا للمنطقة”.

وشدد على أن تهديدات إسرائيل ترمي للتستر على ترسانتها النووية وتقويض الاستقرار في المنطقة، مضيفا أن بلاده: “تحتفظ بحقها في الرد على أي تهديدات إسرائيلية”.

وقال روانجي: “إيران لن تتردد في الدفاع عن نفسها وسنرد بقوة على أي تهديد لأمننا القومي”.

وكان سلف بايدن، دونالد ترامب، قد انسحب من الاتفاق النووي في عام 2018، وهي خطوة رحب بها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي انتقد نهج تخفيف العقوبات على إيران، وحذر من احتمال تطوير أسلحة نووية إيرانية بعد انتهاء صلاحيتها.

وقال أنطوني بلينكين، وزير الخارجية الأمريكي، إن الولايات المتحدة أمامها “شوط طويل” لتقرير ما إذا كانت ستنضم إلى الاتفاق، وسوف تحتاج إلى معرفة ما فعلته إيران بالفعل لاستئناف الالتزام بالاتفاق.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com