الصحراء الغربية: جبهة البوليساريو “تهدد بتصعيد الهجمات” على القوات المغربية

مركبة عسكرية

Getty Images
قالت مصادر مغربية إن ما حصل كان مجرد مناوشات

أعلن مسلحو جبهة البوليساريو نيتهم تصعيد الأعمال القتالية ضد القوات المغربية، وذلك بعد ساعات من شنهم هجمات خلال الليل.

وقالت الجبهة إن مسلحيها قصفوا منطقة الكركرات الواقعة على الحدود بين الصحراء الغربية وموريتانيا، في منطقة عازلة تشرف عليها قوات الأمم المتحدة.

ولم يتضح ما إذا كان الهجوم الصاروخي، الذي وقع في منطقة بعيدة لا يصل إليها الصحفيون، قد أسفر عن وقوع ضحايا.

وقال المسؤول البارز في جبهة بوليساريو، سيدي ولد لوكال، لوكالة فرانس برس: ” ستستمر الحرب وستشهد تصعيدا، كل مواقع الجيش المغربي تشكل هدفا محتملا للهجوم”.

وقال مسؤول مغربي للوكالة إن ما حصل هو مجرد “مناوشات”، وإن “الهجوم المزعوم ما هو إلا جزء من “الآلة الدعائية” لجبهة بوليساريو.

وعرضت قناة التلفزة المغربية “2 ام” صورا لشاحنات في منطقة الكركرات وقالت إن الوضع هناك كان “طبيعيا” صباح الأحد.

وكانت الصحراء الغربية مستعمرة إسبانية سابقة وهي موضع خلاف منذ سبعينيات القرن الماضي بين المغرب الذي يسيطر على ثلاثة أرباع مساحتها وجبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال ما تسميه الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وجمدت عملية سياسية تشرف عليها الأمم المتحدة منذ مارس/آذار 2019، ويفصل الطرفين المتنازعين حاجز رملي بطول 2700 كيلومتر.

وقد زاد التوتر بين الطرفين بشكل كبير في 13 نوفمبر/تشرين الثاني حين أرسل المغرب قواته إلى المنطقة العازلة لإعادة فتح الطريق الوحيد الذي يربط المغرب بموريتانيا وبقية غرب إفريقيا بعد أن أغلقه الانفصاليون الشهر الماضي.

وردت جبهة البوليساريو بإلغاء اتفاق وقف إطلاق النار ساري المفعول بين الطرفين منذ عام 1991، معللة ذلك بأن الطريق لم يكن موجودا عند توقيع الاتفاق ولذلك فهي تعتبره غير شرعي.

وتفيد التقارير بأن الطرفين تبادلا إطلاق النار منذ نشوب الخلاف الأخير.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com