فيروس كورونا: بايدن يوقع 10 أوامر تنفيذية لمواجهة الوباء

للمشاركة

بايدن

AFP
الأوامر التنفيذية التي وُقعت تعزز معركة أمريكا ضد كوفيد 19

من المقرر أن يوقع الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، 10 أوامر تنفيذية لتعزيز مواجهة فيروس كورونا الذي أحدث أضرارا بالغة في الولايات المتحدة.

كما سيتم تسريع عملية التطعيم وزيادة عدد فحوصات الكشف عن الفيروس بين المواطنين. إضافة إلى إقرار تشريعات طارئة لزيادة إنتاج المواد الضرورية مثل الكمامات.

وبخلاف الرئيس السابق، دونالد ترامب، تؤكد السياسة الجديدة لبايدن على استراتيجية وطنية بدلا من الاعتماد على الولايات لتقرير ما هو الأفضل بشكل منفرد.

وتأتي هذه التحركات بعد يوم من أداء بايدن اليمين الدستورية رئيسا للولايات المتحدة.

على ماذا تحتوي الخطة؟

في خطاب التنصيب، حذر بايدن من أن جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة تدخل “أكثر فتراتها دموية”.

وقال جيف زينتس، منسق فريق عمل بايدن الخاص بفيروس كورونا، للصحفيين إنه في عهد ترامب لم تكن هناك استراتيجية على المستوى الفيدرالي وكان ينقص وجود نهج شامل.

وأضاف “بتولى الرئيس بايدن منصبه اليوم، ومعه يتغير كل هذا”.

وتوفر الخطة الاستراتيجية القومية “خارطة طريق لتوجيه الولايات المتحدة للخروج من أسوأ أزمة صحية عامة منذ قرن”.

والهدف هو إعطاء 100 مليون جرعة لقاح بحلول نهاية أبريل/ نيسان، وإعادة فتح معظم المدارس بطريقة آمنة في غضون 100 يوم.

سيكون هناك المزيد من التمويل للمسؤولين الحكوميين والمحليين للمساعدة في مواجهة الوباء.

كما سيستخدم قانون الإنتاج الدفاعي لتسريع إنتاج معدات الحماية الشخصية والإمدادات الأساسية اللازمة لإنتاج اللقاح.

سيدة تتلقى لقاحا ضد فيروس كورونا

Getty Images

وستُنشأ مراكز اللقاحات في الملاعب والمرافق المجتمعية.

وقال زينتس: “ما ورثناه أسوأ بكثير مما كنا نتخيله”.

ومن حيث إجمالي الوفيات الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، تعد الولايات المتحدة أكثر البلدان تضرراً حيث توفي أكثر من 405 ألف شخص.

وفي خطوة إضافية بعيدة عن الإدارة السابقة، قال كبير المستشارين الطبيين لبايدن، الدكتور أنتوني فاوتشي، إن الولايات المتحدة ستنضم إلى مخطط كوفاكس Covax المصمم لإيصال لقاحات فيروس كورونا إلى الدول الفقيرة.

وفي حديثه عبر مكالمة فيديو مع منظمة الصحة العالمية في جنيف، شدد الدكتور فاوتشي أيضا على أن الولايات المتحدة ستظل عضوا في منظمة الصحة العالمية، ملغيا بذلك قرار ترامب بالمغادرة.

ماذا حدث الأربعاء؟

بعد ساعات فقط من أداء اليمين الدستورية، وقع بايدن 15 أمرا تنفيذيا، بما في ذلك التراجع عن سياسات ترامب بشأن تغير المناخ والهجرة.

وكان حفل التنصيب مختلفا عن سابقيه بسبب قيود فيروس كورونا، مع حضور عدد قليل لمشاهدة أداء اليمين والمراسم.

دونالد ترامب، الذي لم يتنازل رسميا حتى الآن عن الرئاسة لبايدن، تجاهل الحدث في خروج عن التقاليد المعتادة.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com