تورتة نادي الجزيرة: حلوى “على شكل أعضاء تناسلية” تسبب ضجة في مصر

تداول مصريون صورا لحفل عيد ميلاد بنادي “الجزيرة”، أحد أشهر النوادي الرياضية في القاهرة، تتناول فيه المدعوات حلويات على شكل “أعضاء تناسلية ذكورية وأنثوية”، مما أثار ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأدى إلى ردود أفعال رسمية من قبل السلطات الأمنية والدينية في البلاد.

أفرجت السلطات المصرية عن الخبازة المتهمة بصنع حلويات بأشكال "ذات إيحاءات جنسية" لحفل عيد ميلاد بالقاهرة

BBC
أفرجت السلطات المصرية عن الخبازة المتهمة بصنع حلويات بأشكال “ذات إيحاءات جنسية” لحفل عيد ميلاد بالقاهرة

وكانت إحدى المشاركات بالحفل قد صورت الكعكة ونشرتها عبر صفحتها الشخصية على موقع فيسبوك.

وعقب الانتشار الواسع للصورة ووسط موجة من الانتقادات، نسبت النيابة العامة للخبازة اتهامات تتعلق “بتصنيع مأكولات بطريقة تتضمن إيحاءات جنسية صريحة، في صور تخدش الحياء وتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأفرجت السلطات المصرية عن الخبازة بكفالة 5 آلاف جنيه، أي ما يعادل نحو 300 دولار أمريكي.

وتعليقا على الصور نشرت دار الإفتاء المصرية تغريدة قالت فيها إن “نشر الصور العارية والحلوى ذات التعابير الجنسية والإيحاءات الساقطة مُحرَّم شرعًا ومُجَرَّم قانونًا؛ وهو اعتداء على منظومة القيم، وإساءة فجة للمجتمع بمكوناته”.

https://twitter.com/EgyptDarAlIfta/status/1351250125415448577?s=20

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة التي تنظم عمل الأندية الرياضية في مصر تشكيل لجنة للتحقيق في الصور المتداولة واستدعاء إحدى السيدات اللواتي ظهرن في الفيديو.

رد فعل مبالغ فيه أم مشروع؟

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، احتدم الجدل، إذ اعتبر مغردون ردود الأفعال الواسعة على “موضوع كعكة، أمرا مبالغا به”، مشيرين إلى ضرورة احترام الحرية الشخصية لأصحاب الحفل، “حتى ولو تعارضت مع قيم المجتمع المصري”.

https://twitter.com/lameesh/status/1351483053944795140

وفي السياق نفسه، تساءل آخرون عن سبب استنفار المجتمع بهذا الشكل من حدث وصفوه بالـ “تافه”.

كما استنكر بعضهم “تجاهل السلطات لمسائل أكثر أهمية”، وأشار مغردون بشكل خاص إلى قضية وفاة مرضى في مستشفى الحسينية “بنقص الأوكسجين”، والتي سبق وأثارت الرأي العام المصري، على الرغم من نفي الحكومة الرواية المتداولة.

https://twitter.com/ehassany/status/1351418294138511362

https://twitter.com/Nadiaglory/status/1351511495243399170

في المقابل، رفض آخرون الحديث عن الحريات الشخصية فيما يتعلق بالقضية، واصفين ما حدث بـ “الانحلال الأخلاقي”.

https://twitter.com/Ma7moudelhawar/status/1351298176846852096

https://twitter.com/Anas46846540/status/1351290952737042436

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com