فيروس كورونا: إسرائيل تنشر تفاصيل اتفاق “البيانات مقابل اللقاح” مع شركة فايزر

إسرائيلية تتلقى اللقاح

EPA

نشرت إسرائيل تفاصيل اتفاق أبرمته مع شركة فايزر الأمريكية لتزويدها بلقاح فيروس كورونا، وذلك بعدما ثارت مخاوف من أن يكون فيه انتهاك للخصوصية.

وينص الاتفاق على أن تزود إسرائيل الشركة ببيانات أسبوعية، مقابل إمداد منتظم من اللقاح.

وتلتزم إسرائيل بإرسال معلومات عن عدد حالات الإصابة المؤكدة، وعدد المصابين في المستشفيات، وعدد المرضى في حالة خطيرة، وعدد المصابين الذين يستعينون بأجهزة التنفس الاصطناعي، وعدد عمليات التلقيح.

وترتب هذه المعلومات بحسب السن والجنس والخلفية الديموغرافية، ولكن “دون الكشف عن هويات المرضى”.

وقال مراسل بي بي سي في القدس، توم بيتمان، إن بعض بنود العقد حُجبت، ولكن الاتفاق يبين كيف أصبحت إسرائيل بمثابة لوحة بيانات آنية بالنسبة لفايزر.

وينص العقد على أن هدفه هو معرفة نسبة السكان الذين ينبغي تلقيحهم كي يتم تحقيق ما يسمى بمناعة القطيع.

وتلقى 2.1 مليون من الإسرائيليين لقاح فيروس كورورنا، وهي أعلى نسبة تلقيح في العالم.

وفي وقت سابق من الشهر، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتياهو، إنه يأمل أن العقد مع فايزر سيجعل إسرائيل “أول دولة في العالم تخرج من (أزمة) فيروس كورونا”.

وفي تطور آخر، قال القائمون على مكافحة فيروس كورونا في إسرائيل إنه لم يعد مطلوبا من الذين خالطوا مصابا بالفيروس أن يخضعوا للعزل إذا كان مر أسبوع على تلقيهم الجرعة الثانية من اللقاح.

ويقول خبراء آخرون إنه ليس هناك معلومات كافية عما إذا كان من يتلقى اللقاح لا ينقل فيروس كورونا لغيره.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com