الانتخابات الأمريكية 2020: نائب الرئيس مايك بنس يعتزم حضور مراسم تنصيب جو بايدن

للمشاركة

ترامب وبنس

Reuters
ترامب وبنس

أعلن نائب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، مايك بنس، عن عزمه حضور حفل تنصيب جو بايدن كرئيس في 20 يناير/كانون الثاني.

وجاء التأكيد على أن بنس سيحضر مراسم التنصيب بعد يوم واحد من تحديه الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بإقراره فوز بايدن في الانتخابات.

وقال ترامب إنه لن يحضر حفل أداء اليمين لخلفه بايدن، مخالفا بذلك التقاليد المتبعة في الولايات المتحدة.

ويقول الديمقراطيون في مجلس النواب إنهم سيبدأون إجراءات عزل ترامب الاثنين.

واتهم الديمقراطيون ترامب بتحريض أنصاره على اقتحام مقر الكونغرس (مبنى الكابيتول) في العاصمة واشنطن.

ورفض البيت الأبيض إجراءات مساءلة ترامب بهدف عزله ووصفها بأنها ذات دوافع سياسية.

وفي حال إدانته، سيخسر ترامب المزايا الممنوحة للرؤساء السابقين، ويمكن لأعضاء مجلس الشيوخ التصويت لمنعه بشكل دائم من تولي المناصب العامة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي منع فيه تويتر، موقع التواصل الرئيسي مع العالم الخارجي، ترامب بشكل دائم من التغريد.

وكان ترامب قد حث أنصاره على الزحف إلى مبنى الكابيتول، في اليوم الذي كان من المقرر أن يصدق فيه الكونغرس على فوز بايدن في الانتخابات، والذي أعلنه سابقا المجمع الانتخابي.

ونظم ترامب مسيرة شكك فيها مرارا في شرعية الانتخابات الرئاسية، زاعما دون دليل أنها “سُرقت” منه.

وتسبب حصار مبنى الكابيتول في توتر كبار السياسيين، ما دفع رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي، إلى التحدث إلى أعلى قائد عسكري في البلاد، حول طرق منع ترامب من الوصول إلى الشفرة النووية، تخوفا من إمكانية شنه ضربة نووية.

نانسي بيلوسي

Reuters
نانسي بيلوسي

وقالت بيلوسي إنها ستمضي قدما في إجراءات المحاسبة البرلمانية إذا لم يستقل ترامب على الفور.

ومن المقرر أن يوجه الأعضاء الديمقراطيون في مجلس النواب تهمة “التحريض على العصيان” إلى ترامب الاثنين.

ويتهم الديمقراطيون الرئيس بتشجيع أعمال شغب في الكونغرس، قتل فيها خمسة أشخاص.

وقال الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، إن قرار العزل يعود إلى الكونغرس، لكنه قال إنه كان يعتقد “منذ فترة طويلة أن الرئيس ترامب ليس لائقا لتولي المنصب”.

ووقع ما يقرب من 160 من أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين على مسودة لائحة الاتهام، التي بدأ في صياغتها عضوا الكونغرس – تيد ليو عن كاليفورنيا وديفيد سيسلين عن رود آيلاند – بينما كانا يختبئان خلال الفوضى التي حدثت الأربعاء في مبنى الكابيتول، مقر الكونغرس.

وإذا مضى هذا التحرك قدما، فستكون هذه هي المرة الثانية التي يلجأ فيها مجلس النواب إلى إجراءات العزل ضد الرئيس ترامب.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com