اقتحام الكونغرس: ترامب يعلن عدم حضوره مراسم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن

ترامب

Reuters

أعلن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب أنه لن يحضر مراسم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن المقررة في 20 من الشهر الجاري.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “لكل من سألني.. أنا لن أحضر مراسم التنصيب في 20 يناير”.

وجاء إعلان ترامب بعد ساعات من تغريدة أقر فيها ضمنيا بخسارته في الانتخابات وتعهد بانتقال سلس للسلطة وسط تنامي الضغوط والدعوات لعزله من منصبه قبل أيام من انقضاء فترة ولايته.

وكانت أحداث العنف التي وقعت الأربعاء قد جاءت بعد ساعات من تشجيع ترامب لأنصاره بالتصدي لنتائج الانتخابات بينما كان الكونغرس يصادق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في انتخابات نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي.

متظاهرون مناصرون لترامب يقتحمون مبنى الكونغرس

Reuters
اقتحام الكونغرس.. انتقادات شديدة للشرطة لعدم قدرتها على حماية المبنى

وقالت الشرطة إن خمسة أشخاص لقوا مصرعهم لأسباب تتعلق بأعمال الشغب، من بينهم بريان سيكنيك، وهو ضابط من عناصر الشرطة التي تحمي مقر الكونغرس الأمريكي، كان قد “أصيب بجروح خلال اشتباكه مع المحتجين”.

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي

Reuters
نانسي بيلوسي تدعو إلى عزل الرئيس ترامب

في غضون ذلك، حث زعيما الديمقراطيين في الكونغرس- رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر- نائب الرئيس مايك بنس وأعضاء حكومة ترامب على إقالة الرئيس بسبب ” تحريضه للتمرد”.

وقالا في بيان مشترك إن “أفعال الرئيس الخطرة والمحرضة على الفتنة تقتضي إقالته الفورية من منصبه”.

ودعا الزعيمان إلى عزل ترامب من منصبه باستخدام التعديل الخامس والعشرين للدستور، الذي يتيح لنائب الرئيس تولي صلاحيات الرئيس إذا كان الأخير غير قادر على أداء مهامه بسبب مرض عقلي أو جسدي.

لكن ذلك سيتطلب من بنس وثمانية أعضاء في حكومته على الأقل التخلي عن ترامب وتفعيل التعديل، وهو أمر يبدو حتى الآن أن من المستبعد أن يقوموا به. ومن المقرر أن يغادر ترامب منصبه في 20 يناير/ كانون ثاني الحالي، عندما يؤدي بايدن اليمين الدستورية كرئيس للبلاد.

وأشارت بيلوسي إلى أنه إذا لم يتحرك نائب الرئيس، فإنها ستدعو مجلس النواب إلى الانعقاد للبدء بالمداولات الخاصة بمحاولة عزل الرئيس ترامب للمرة الثانية.

لكن من أجل أن ينجح الديمقراطيون في إدانة الرئيس وعزله من منصبه، فإنهم سيحتاجون إلى موافقة أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ، وليس هناك من دلائل على نجاحهم في تأمين تلك الأعداد. ومن غير الواضح ما إذا كان لا يزال لديهم الوقت الكافي لتنفيذ هذه العملية.

رسم بياني يوضح تمثيل الحزبين في مجلش الشيوخ بعد الانتخابات الأخيرة

BBC
الديمقراطيون يحتاجون إلى موافقة ثلثي مجلس الشيوخ من أجل عزل الرئيس ترامب

وقالت تقارير إعلامية، نقلاً عن مصادر لم تسمها، إن ترامب ألمح إلى معاونيه بأنه يفكر بمنح عفو لنفسه خلال الأيام الأخيرة من رئاسته. لكن مدى قانونية هذه الخطوة ما زال غير معروف حتى الآن.

ترامب يتعهد بانتقال “منظم” للسلطة

عاد الرئيس ترامب إلى موقع تويتر يوم الخميس بعد تجميد حسابه في موقع التواصل الاجتماعي لمدة 12 ساعة. وكانت أول رسالة نشرها على حسابه أقرب ما تكون إلى القبول الرسمي بهزيمته بعد أسابيع من إصراره دون أدلة على فوزه الفعلي في الانتخابات.

وقال الرئيس الجمهوري “تركيزي الآن يتحول إلى ضمان انتقال سلس ومنظم للسلطة. وهذه اللحظة تستدعي التعافي والمصالحة.”

وقال ترامب إنه “نشر على الفور” الحرس الوطني لطرد الدخلاء، على الرغم من أن بعض وسائل الإعلام الأمريكية قالت إنه تردد في إرسال القوات، تاركاً نائب الرئيس ليعطي الأمر بذلك.

وأشاد أيضاً بـ “أنصاره الرائعين” ووعدهم قائلاً: “إن رحلتنا المذهلة لا تزال في بدايتها”.

رسم بياني يوضح الأماكن التي دخل منها المتظاهرون إلى مبنى الكونغرس

BBC
رسم بياني يوضح الأماكن التي دخل منها المتظاهرون إلى مبنى الكونغرس

الاستجابة لأعمال الشغب تحت التمحيص

لقد وُجه الانتقاد بشدة لرجال الشرطة بعد أن تمكن المحتجون من اجتياز صفوفهم. وقال بايدن: “لا أحد بوسعه أن يخبرني أنها لو كانت جماعة محتجين من حركة حياة السود مهمة أمس لما كانوا عوملوا بطريقة مختلفة عن البلطجية الذين اجتاحوا مبنى الكابيتول (الكونغرس).”

فقد أظهرت صور التقطت داخل مبنى الكونغرس محتجين يتجولون داخل بعض الممرات دون أن يعيقهم أحد.

ويسعى مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) إلى التعرف على أولئك الأشخاص الذين شاركوا في أعمال العنف، وقد نشرت شرطة العاصمة واشنطن دي سي صوراً لـ “أشخاص موضع اهتمام” لمشاركتهم في أعمال الشغب. وتقول وزارة العدل إن الأشخاص قد يواجهون تهماً بالتورط في مؤامرة تحريضية على الفتنة بالإضافة إلى أعمال الشغب والتمرد.

وتقول شرطة واشنطن إن 68 شخصاً على الأقل اعتقلوا حتى الآن. وبحسب المدعي العام الفيدرالي لمدينة واشنطن دي سي، فإن أحد أولئك الذين اعتقلوا في مقر الكونغرس كان بحوزته “بندقية آلية من طراز عسكري و 11 قنبلة مولوتوف”.

واستقال الرقيب المسؤول عن الأمن في مجلس النواب. ودعا شومر إلى فصل نظيره في مجلس الشيوخ من الخدمة. وأعلن رئيس شرطة مبنى الكابيتول ستيفن سوند عن استقالته، اعتباراً من 16 يناير/ كانون ثاني.

وكشفت هوية المرأة التي قتلت بالرصاص على يد ضابط شرطة، وهي آشلي بابيت البالغة من العمر 35 عاماً من سان دييغو في ولاية كاليفورنيا، وهي من قدامى المحاربين في سلاح الجو الأمريكي، أما الضابط فقد منح إجازة من الخدمة.

وقالت الشرطة لوسائل إعلام أمريكية إن الضحية لم تكن مسلحة.

ولقي ثلاثة أشخاص آخرون حتفهم بعد أن عانوا من حالات طبية طارئة غير محددة وهم على أرضية مبنى الكابيتول وهم: بنجامين فيليبس، 50 عاماً، من بنسلفانيا وكيفين غريسون، 55 عاماً، من ألاباما و روزان بويلاند، 34 عاماً، من جورجيا. وقالت عائلة غريسون إنه توفي بأزمة قلبية.

وقالت الشرطة إن 14 فرداً من أفرادها جرحوا في أعمال الشغب.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com