زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يقول إن الخطة الاقتصادية لبلاده قد فشلت

أقر كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية أن الخطة الخمسية للاقتصاد في بلاده قد فشلت في تحقيق أهدافها “في جميع القطاعات تقريبا”.

وكان جونغ أون يتحدث في افتتاح مؤتمر هو الثامن في تاريخ البلاد لحزب العمال.

وكانت كوريا الشمالية قد أغلقت الحدود في يناير/كانون ثاني الماضي للحيلولة دن انتشار فيروس كورونا ، مع أنها ادعت عدم وجود إصابات.

وأدى هذا القرار إلى عزل بيونغ يانغ عن حليفتها وجارتها الصين، وتراجع التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 80 في المئة.

وأدت الفيضانات والأعاصير إلى تدمير المنازل والمحاصيل في كوريا الشمالية التي تتعرض لعقوبات اقتصادية دولية بسبب برنامجها النووي.

وقد تعود كيم على الإقرار بوقوع الأخطاء، كما تقول مراسلة بي بي سي في سول لورا بيكر.

لماذا يصعب الهروب من كوريا الشمالية؟

كوريا الشمالية: حملة لمكافحة أحد أعلى معدلات التدخين في العالم

وأظهرت لقطات تلفزيونية قاعة المؤتمر في العاصمة ممتلئة بآلاف المندوبين ، لا يرتدي أي منهم قناعا، وهم يصفقون وقوفا عند وصول كيم.

وقال كيم في كلمته إن الخطة الخمسية التي كان قد أعلنها عام 2016 قد فشلت في تحقيق الأهداف المرسومة في كل قطاع تقريبا، وإن هناك ضرورة للتحلي بالشجاعة والاعتراف بالأخطاء.

ودعا إلى درجة أكبر من الاعتماد على النفس، وامتدح حزب العمال بسبب “تصديه لفيروس كورونا”.

وكانت كوريا الشمالية قد ارسلت تقارير لمنظمة الصحة العالمية عن وجود الآلاف من حالات الإصابة المحتملة ، لكنها لم تقر بأي حالة مؤكدة حتى الآن.

ولم يتضح بعد كيف سيواجه كيم واحدة من أكثر السنوات صعوبة في تاريخ البلاد، كما تقول مراسلتنا.

ويتوقع أن يعلن كيم في الكونغرس خطة خمسية جديدة للاقتصاد.

وتأتي كلمة كيم قبل أسبوعين من تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، ليحل محل دونالد ترامب الذي تربطه علاقة جيدة به، مع أنهما لم يتوصلا إلى نتائج تذكر في المفاوضات حول برنامج كوريا الشمالية النووي.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com