الولايات المتحدة: الجمهورية لورين بوبرت تتعهد بحمل السلاح في الكونغرس وواشنطن العاصمة

للمشاركة

لورين بوبرت

Getty Images

تعهدت عضوة في الكونغرس منتخبة حديثا، بحمل مسدس من نوع غلوك، خلال فترة عملها في واشنطن العاصمة.

وفي مقطع فيديو نشر على تويتر يوم الأحد، ظهرت الجمهورية لورين بوبرت وهي تلقم مسدسا قبل أن تتجه للتجول في المدينة.

وقالت في الفيديو، الذي تمت مشاهدته أكثر من مليوني مرة “سأحمل سلاحي الناري في واشنطن العاصمة والكونغرس”.

لكن رئيس الشرطة في المدينة قال إنه يعتزم التحدث إلى بوبرت، حول القواعد الصارمة لحمل الأسلحة النارية.

وتمتلك بوبرت مطعما في كولورادو، حيث يتم تشجيع الموظفين على حمل الأسلحة علانية، كما هو مسموح به بموجب قوانين الولاية.

وشكلت قضية حقوق حمل السلاح جزءا رئيسيا من حملتها الانتخابية في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقالت بوبرت في الفيديو “على الرغم من أنني أعمل الآن في واحدة من أكثر المدن ليبرالية في أمريكا، إلا أنني أرفض التنازل عن حقوقي”.

“بصفتي امرأة طولها خمسة أقدام، ووزنها 100 رطل، اخترت حماية نفسي بشكل قانوني، لأنني أفضل من يحمي أمني”.

لكن الشرطة سارعت بالرد، فقال قائد شرطة واشنطن العاصمة روبرت كونتي الصحفيين “ستخضع عضو الكونغرس هذه لنفس العقوبات مثل أي شخص آخر يُقبض عليه في شوارع العاصمة وهو يحمل سلاحا ناريا”.

لورين بوبرت داخل مطعمها في كولورادو، في 24 أبريل/نيسان 2018

Getty Images
لورين بوبرت داخل مطعمها في كولورادو

بينما يكرس دستور الولايات المتحدة حق الناس في الاحتفاظ بالأسلحة وحملها، فإن القواعد التي تحكم ذلك تتفاوت بين الولايات.

ويُسمح لأعضاء الكونغرس بالاحتفاظ بالأسلحة النارية في مكاتبهم ونقلها في واشنطن العاصمة، طالما لم يتم تذخيرها.

رغم ذلك، يلزم الحصول على تصريح لحمل السلاح في شوارع المدينة، ويجب أولا تسجيل الأسلحة من الولايات الأخرى لدى السلطات المحلية.

وفي الشهر الماضي، اقترحت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين، تشريعا جديدا لتشديد القواعد الحالية لأعضاء الكونغرس.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com