Home » bbc » كارلوس غصن: الاتهامات الموجهة نتيجة “مؤامرة وخيانة”
كارلوس غصن

Getty Images

فُصل كارلوس غصن من منصبه في رئاسة نيسان واستقال من منصب رئيس رينو على خلفية اتهامات بمخالفات مالية

قال كارلوس غصن، المدير التنفيذي السابق لمجموعة نيسان للسيارات، إن اعتقاله في اليابان جاء نتيجة “مؤامرة وخيانة” تعرض لها.

وجاءت تصريحاته في إطار أول لقاء يظهر فيه منذ القبض عليه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي للتحقيق في اتهامات بمخالفات مالية.

وأشار غصن إلى أن “المسؤولين في مجموعة نيسان أرادوا أن يمنعوه من استكمال خطته لدمج شركة رينو الفرنسية للسيارات مع شركتي نيسان وميتسوبيشي اليابانيتين”، مؤكدا أن الخطة خضعت للنقاش مع رئيس نيسان هيروتو سايكاوا.

ولا يزال الرئيس التنفيذي السابق للشركة اليابانية محتجزا لدى السلطات في طوكيو على ذمة قضية المخالفات المالية المتهم بها.

وكان غصن وراء تحالف رينو الفرنسية ونيسان، الذي نجح في ضم ميتسوبيشي إليه في 2016.

وبعد القبض عليه للتحقيق في تلك الاتهامات، فُصل غصن من منصب الرئيس التنفيذي لنيسان وميتسوبيشي كما استقال من منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة في رينو في وقت سابق من يناير/ كانون الثاني الجاري.

وخلال اللقاء الذي أجرته معه صحيفة نيكاي الاقتصادية اليابانية، قال غصن إنه كان يريد مشاركة رئيس ميتسوبيشي موتورز أوسامو ماسوكو في مناقشات مستقبل التحالف، لكن سايكاوا أراد أن تكون المناقشات “مع كل واحد على حدة”.

وبمجرد تحقق تقارب في وجهات النظر بين رؤساء الشركات الكبرى الثلاثة في قطاع السيارات، أراد غصن أن يضمن “الاستقلالية لكل واحدة من الشركات في إطار الشركة القابضة”.

وأكد أنه ليس لديه شك في أن تلك الاتهامات الموجهة إليه محركة بمعرفة المسؤولين في نيسان.

وتحدث الرئيس التنفيذي السابق لنيسان إلى الصحيفة اليابانية لعشرين دقيقة من مقر احتجازه الذي قضى فيه أكثر من شهرين حتى الآن.

ويواجه غصن اتهامات في اليابان بمخالفات مالية، وتتضمن مخالفات تتعلق بالإفصاح عن دخله وخيانة الثقة لكنه ينفي كل هذه التهم.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com