فيروس كورونا: تحقيقات قضائية في وفاة مرضى بمستشفيين حكوميين مصريين بسبب “نقص الأوكسجين”

عناية مركزة

AFP
نقارير تتحدث عن وفاة ستة مرضى بفيروس كورونا في وحدة العناية المركزة بمستشفيين حكوميين خلال الأيام الماضية.

بدأت السلطات القضائية والصحية في مصر تحقيقات بشأن ما تردد عن نقص إمدادات الأوكسجين الصناعي في وحدات العناية المركزة بمستشفيين حكوميين، أدى إلى وفياة مرضى بفيروس كورونا.

وكانت تقارير قد تحدثت عن وفاة مصابين بفيروس كورونا بسبب هذا النقص، في حوادث منفصلة خلال اليومين الماضيين.

واستدعت النيابة العامة في مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، شرقي دلتا مصر، الأحد، مدير مستشفى الحسينية المركزي وعددا من الأطباء، للاستماع لأقوالهم بشأن واقعة وفاة أربعة مرضى بفيروس كورونا في وحدة العناية المركزة.

وكان قد شاع بين الأهالي أن الوفيات حدثت بسبب نقص الأوكسجين. ونفت محافظة الشرقية وجود مثل هذا النقص.

وقالت، في بيان رسمي، إن حالات الوفاة الأربعة لمرضى كورونا في مستشفى الحسينية كانت “لأسباب طبيعية بعد تدهور الحالة الصحية بسبب الفيروس”.

وقالت إن جميع المتوفين “هم من أصحاب الأمراض المزمنة”.

ونقل البيان عن الدكتور محمود غراب، محافظ الشرقية، قوله إن أنباء توقف ضخ الأوكسجين “عارية عن الصحة”.

وأضاف أن شبكة الأوكسجين المغذية لمرضى كورونا بالعناية المركزة هي نفسها المغذية للحضانات والعناية العامة، ويوجد 17 طفلا بالحضانة وحالتان بالعناية العامة و36 حاله إصابة بكورونا بقسم العزل، ولم يحدث أى وفيات بين هذه الحالات”.

ويحتاج المصابون بفيروس كورونا في الحالات الحرجة تنفسا صناعيا بتوصيل أنبوب أوكسجين لمساعدة الرئتين على العمل والبقاء على قيد الحياة.

“عندما كشفت عن وجه أمي لأودعها قبل الدفن وجدت جثة رجل مسن”

رحيل الطبيب المصري الذي زرع البسمة على شفاه الأطفال الكينيين

هل تعكس إحصاءات وفيات كورونا في مصر الواقع؟

وزيرة الصحة المصرية هالة زايد

Getty Images
وزيرة الصحة المصرية تؤكد إن مصر لديها مخزون استراتيجي من الأوكسجين

“مخزون استراتيجي”

وكان أهالي بعض المرضى قد نشروا مقاطع مصورة من داخل غرف العناية المركزة في مستشفيي زفتى العام ( بمحافظة أخرى هي الغربية) والحسينية لممرضين يهرعون لمساعدة المرضى بوحدتي العناية، بينما يقول مصور المقاطع الذي يستخدم هاتفه المحمول إن “السبب هو نقص الأوكسجين”.

غير أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد نفت وجود أي نقص في إمدادات الأوكسجين في المستشفيات.

ونقل عنها قولها إن “هناك مخزونا استراتيجيا من الأوكسجين وتم زيادة عدد خزانات الأوكسجين بالمستشفيات”.

وفي محافظة الشرقية، أعلن هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، تشكيل لجنة تحقيق عاجلة “لبيان ما إذا كان نقص إمداد الأوكسجين هو السبب في الوفاة للحالات التي كانت تعاني وضعا حرجا جراء الإصابة بالفيروس”.

وقالت النيابة العامة المصرية، في بيان مساء السبت، إنها تباشر التحقيق في ادعاء انقطاع الأوكسجين بمستشفى زفتى العام، وإهمال بإدارتها تسبب في وفاة مصابين اثنين بفيروس كورونا.

وأوضحت النيابة أنها “تجري تحقيقاتها حول كيفية نفاذ الأوكسجين بالمستشفى، والإجراءات المتخذة في حالة نفاده، ومدى اتباع تلك الإجراءات في الواقعة محل التحقيق؛ وصولا لحقيقة سبب وفاة المريضين”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com