سما عبدالهادي: رغم كل المناشدات “ملكة التكنو الفلسطينية” لا تزال قيد الاعتقال

سما عبد الهادي

Getty Images
سما عبد الهادي

لا تزال قضية الموسيقية الفلسطينية، سما عبد الهادي، المعروفة بـ “ملكة التكنو الفلسطينية”، محور حديث مواقع التواصل الاجتماعي في الأراضي الفلسطينية وعدد من الدول العربية.

وكانت السلطات الفلسطينية قد اعتقلت سما لتنظيمها فعالية موسيقيًا في موقع مقام النبي موسى الأثري والديني بالقرب من مدينة أريحا يوم السبت الماضي.

وأعلنت محكمة صلح أريحا الثلاثاء تمديد اعتقال الشابة مدة 15 يومًا إضافيًا.

ووجهت النيابة العامة تهمتين إلى عبد الهادي وهما “تدنيس مكان ديني” و”مخالفة إجراءات الطوارئ لمنع تفشي كورونا”.

وفي المقابل كُشفت وثائق لمراسلات بين منظمي الحفل وبين وزارة السياحة الفلسطينية.

وأوضحت المراسلات، طلب الإذن من وزارة السياحة لتنظيم الحفل في المكان إلى جانب أماكن تاريخية فلسطينية بهدف الترويج عالميًا للمواقع التاريخية والأثرية الفلسطينية عبر موسيقى “التكنو” الإلكترونية، لتردّ الوزارة بالموافقة على إعطاء التصريح.

وفي حديث سابق لبي بي سي، قال مدير الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان، عمار دويك، إن سما أخبرته بأن استخدام مقام النبي موسى في التصوير اقترحته عليها وزارة السياحة.

وقال لبي بي سي إنها أكدت أيضا أنها “لا تنوي الإضرار بمشاعر أي جماعة دينية”.

وقال دويك إنه يعتبر اعتقال سما “خطأ” يجب الرجوع عنه.

وتعليقا على الحادثة، قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتيه، الأحد “أساءنا ما جرى من أحداث لما يحمل هذا المكان من مكانة دينية وتاريخية، وعليه قمنا بتشكيل لجنة تحقيق حول كل الذي حدث هناك وسوف نوقع كل العقوبات على هذه الإساءة للمكان ورمزيته”.

انقسام في وجهات النظر

ولا يزال الانقسام قائما على مواقع التواصل الاجتماعي بين مندد باعتقال الموسيقية الفلسطينية، ورافض لإطلاق سراحها.

فقال رامي عبده: “اعتقال مالكة الشركة المنظمة للحفل في مقام النبي موسى “سما عبد الهادي” لا يمكن وصفه سوى بالاعتقال التعسفي، الانتصار للرأي العام لا يجب أن يكون على حساب سيادة القانون بل بتفعيل المساءلة والمحاسبة على الجهات الرسمية التي أعطت التصريح بالدرجة الأولى لإقامة الحفل”.

https://twitter.com/ramabdu/status/1343886412517691392?s=21

ومن جهتها اعتبرت غدير عواد أن “مشكلة سما عبد الهادي‬ إنها اختارت الوقت الغلط، والأماكن الغلط، مش هيك الابداع، لما بتكون البنت هالقد شاطرة ومعروفة في العالم، واجب انها توظف موهبتها بطريقة أفضل، احنا بحاجة لثورة حقيقية، مش ثورة نحو تثبيت حقنا في حرية “صفراء”. مع محاسبتها، ومع محاسبة من سمح لها بإقامة الحفل”.

https://twitter.com/ghadeerawwad12/status/1343989334790332418?s=21

وطالب آخرون باعتقال وزيري السياحة والأوقاف لحين انتهاء التحقيق.

فقال جاسم الشوا: “مثلما اعتُقلت سما عبدالهادي رهن التحقيق فيما يتعلق بإقامة الحفل الموسيقي بجوار مقام النبي موسى، يجب بالمثل اعتقال وزيري السياحة والأوقاف لحين انتهاء التحقيق”.

https://twitter.com/shawajason/status/1344639966693961731?s=21

صلاة الجمعة

وأدى مئات الفلسطينيين، صلاة الجمعة، في “مقام النبي موسى”، ردا على الحفل الموسيقي.

وندد خطيب الجمعة، خلال الصلاة، بإقامة الحفل في المقام، مطالبين بـ”إيقاع العقوبات على من شارك في التنظيم ومنح الإذن بذلك”.

https://twitter.com/h_hilis/status/1345064858052681734?s=21

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com