العنصرية: مقطع مصور يكشف حقيقة اتهام نجل موسيقي أمريكي أسود شهير بالسرقة

فتحت السلطات الأمريكية تحقيقا بشأن مزاعم تفيد بتعرض مراهق أسود يبلغ من العمر 14 عاما للاعتداء عليه من قبل امرأة بيضاء اتهمته بسرقة هاتفها المحمول في أحد الفنادق بمدينة نيويورك.

ونشر عازف البوق الحائز على جائزة غرامي مقطع فيديو عبر الإنترنت يظهر المرأة التي لم يتم تعريفها وهي تصرخ مرارا عليه وعلى ابنه.

وقال هارولد إن الحادثة أصابت ابنه بـ “صدمة نفسية”.

وقال رئيس البلدية، بيل دي بلاسيو، “هذه عنصرية. بكل وضوح وبساطة”.

وأضاف في تغريدة: “الأمر مريع في كل عمر، لكنه مسيء على نحو خاص عندما يحدث ذلك لطفل”.

وكان عازف الجاز وابنه يقيمان في فندق أرلو في مانهاتن عندما حدثت المواجهة.

وكتب السبت في إنستغرام: “أكره أنني مضطر لنشر هذا المقطع. المرأة في هذا الفيديو اعتدت على ابني البالغ من العمر 14 عاما وعلي عندما نزلنا من غرفتنا في فندق أرلو سوهو لتناول الفطور”.

وفي الفيديو الذي حظي بأكثر من مليوني مشاهدة، يمكن رؤية امرأة كانت ترتدي كمامة وجه تقف خلف موظف في الفندق وتهاجم بقوة هارولد وابنه بعد اتهام المراهق بسرقة هاتفها المحمول من طراز آيفون.

واتهم هارولد المرأة بخدشه بينما سيطرت على ابنه بعد أن توقف عن التصوير.

وقال عازف الجاز إن سائق سيارة “أوبر” أعاد في وقت لاحق هاتف المرأة الضائع.

ويحقق المدعون في مانهاتن الآن في الحادثة.

وقالت العائلة، في تحديث نُشِر في حساب هارولد على إنستغرام، إنهم قرروا الحديث علانية عن مقطع الفيديو المصور بسبب رد فعل الفندق تجاه سلوك المرأة.

وقالت إدارة الفندق في بيان “نشعر بخيبة أمل وإحباط شديدين بشأن الحادثة الأخيرة التي بُنيت على اتهمات، وتحيز واعتداء لا أساس له ضد ضيف بريء”، مضيفة أنها اعتذرت لهارولد وابنه.

وتمت مقارنة تجربة هارولد بحوادث سابقة هذه السنة واجه فيها أشخاص سود اتهامات غير صحيحة.

وفي شهر مايو/أيار الماضي، اتصلت امرأة بيضاء برقم الطوارئ 911 بعدما طلب منها رجل أسود ربط كلبها في متنزه سنترال بارك بنيويورك.

وتم توثيق الحادثة في مقطع فيديو، وترتب عن ذلك فقدان كوبر لعملها وكلبها. وتواجه الآن تهمة جنائية بتقديم بلاغ كاذب.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com