فيروس كورونا: ترامب يوقع حزمة الإغاثة والإنفاق لتصبح قانونا

ترامب وافق بعد ضغط من الحزبين.

BBC

وقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على مشروع قانون حزمة الإنفاق والإغاثة من فيروس كورونا ليصبح قانونا، ولتجنب إغلاق جزئي للحكومة.

وكان ترامب قد رفض في البداية التوقيع على المشروع، قائلا إنه يريد زيادة فيما يمنح للناس من مدفوعات لمرة واحدة.

وكان التأخير يعني أن ملايين الأمريكيين فقدوا مؤقتا إعانات البطالة.

ووافق الكونغرس على حزمة الإغاثة، التي تبلغ قيمتها 900 مليار دولار بعد شهور من المفاوضات.

وحزمة الإغاثة جزء من حزمة إنفاق بقيمة 2.3 تريليون دولار تتضمن 1.4 تريليون دولار للإنفاق العادي للحكومة الفيدرالية.

ولو لم يوقع ترامب على مشروع القانون بحلول منتصف ليل الاثنين، لتحتم الإغلاق الجزئي للحكومة، إلا إذا أقر المشرعون مشروع قانون مؤقت.

وواجه حوالي 14 مليون أمريكي انقطاعا في دفع إعانات البطالة، وشيكات التحفيز الجديدة. أما الآن فسيعاد دفع استحقاقات البطالة.

ولم يعرف السبب الذي دفع ترامب، الموجود في فلوريدا، إلى الموافقة والتوقيع على المشروع ليصبح قانونا. وكان الرئيس يتعرض لضغوط متزايدة من كلا جانبي الكونغرس.

تجهيز بعض المساعدات للمحتاجين.Getty Images

تجهيز بعض المساعدات للمحتاجين.

وقال ترامب إنه يوقع على مشروع القانون مع “رسالة قوية توضح للكونغرس أن البنود المهدرة يجب إزالتها”.

وسيترك منصبه في 20 يناير/ كانون الثاني بعد خسارته في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني أمام جو بايدن، رغم أنه يرفض الاعتراف بالهزيمة.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com