الحرب في ليبيا: وزير الدفاع التركي خلوصي اكار يحذر خليفة حفتر من مغبة استهداف قوات بلده

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار(يمين) وبجواره نظيره الليبي خلال زيارته الأخيرة إلى طرابلس

AFPوزير الدفاع التركي خلوصي اكار (يمين) وبجواره نظيره الليبي خلال زيارته الأخيرة إلى طرابلس

حذّرت تركيا قوات القائد العسكري الليبي خليفة حفتر، التي تتخذ من شرق ليبيا مقراً، من أنها ستُعتبر أهدافاً مشروعة إذا حاولت مهاجمة القوات التركية هناك.

وجاء التحذير على لسان وزير الدفاع التركي خلوصي اكار خلال زيارته قوات تركية متمركزة في العاصمة الليبية طرابلس، حيث مقر الحكومة المعترف بها دولياً التي تدعمها تركيا.

وقال اكار في كلمته “يجب أن يعرف حفتر القاتل ومجرم الحرب وداعموه أنه سينظر إليهم باعتبارهم هدفاً مشروعاً في حالة شن أي هجوم على القوات التركية”.

ويأتي تحذير اكار بعد أيام من تصريحات لحفتر قال فيها إن قواته سوف “تستعد لطرد المُحتل بالإيمان والإرادة والسلاح”، مشيراً بذلك إلى القوات التركية العاملة في المنطقة دعماً لحكومة الوفاق الوطني.

وقال اكار، في إشارة إلى قوات حفتر: “إذا أخذوا مثل هذه الخطوة، فلن يجدوا مكاناً يهربون إليه”.

وكان حفتر قد فشل في جهوده للسيطرة على طرابلس بعد حصار دام 14 شهراً. وقد ساعد الدعم التركي لحكومة الوفاق الوطني في صد هجوم قوات حفتر المدعوم من روسيا ومصر والإمارات.

ووقع طرفا النزاع اتفاقاً لوقف إطلاق النار في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بما يمهد السبيل لإجراء انتخابات عامة في نهاية العام المقبل.

وبحسب مسؤولين ليبيين، فإن زيارة اكار إلى طرابلس – التي لم يُعلن عنها مسبقاً – تناولت التعاون العسكري بين أنقرة وحكومة الوفاق الوطني.

وقال وزير الدفاع التركي إن المحادثات السياسية المستندة إلى وقف إطلاق النار سعت إلى إيجاد حل للصراع.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com