آثار بومبي: مطعم عتيق للوجبات السريعة يُفتتح للجمهور

لوحات زاهية الألوان من المطعم العتيق

Reuters

لوحات زاهية الألوان من المطعم العتيق

سيُفتتح للجمهور مطعم عتيق “للوجبات السريعة” من مدينة بومبي الرومانية القديمة، والتي دٌمرت في انفجار بركاني منذ ما يقرب من 2000 عام، العام المقبل.

وكان مطعم الوجبات السريعة، المعروف باسم تيربوليوم، يقدم الأطعمة والمشروبات الساخنة لسكان المدينة.

واكتُشف المطعم، بلوحاته الجدارية الزاهية الألوان وأوانيه المصنوعة من الفخار، في عام 2019 وكشف النقاب عنه يوم السبت.

وغطت الحمم البركانية الناتجة عن ثوران بركان جبل فيزوف مدينة بومبي في عام 79 بعد الميلاد.

وُدفنت المدينة تحت طبقة سميكة من الرماد البركاني، مما حفظ المدينة وأعطى صورة دقيقة عن حياة سكانها وجعلها مصدرًا غنيًا لعلماء الآثار.

ويُعتقد أن اللوحات الموجودة في الموقع تُظهر بعض الطعام الذي كان معروضًا للعملاء، بما في ذلك الدجاج والبط.

كما تم اكتشاف آثار لحم الخنزير والأسماك والقواقع ولحم البقر في جرار وحاويات أخرى.

وقال مدير موقع بومبي الأثري، ماسيمو أوسانا، لوكالة رويترز للأنباء إن الاكتشاف “استثنائي”.

وقال “إنها المرة الأولى التي نجد فيها حفرية مطعم كامل”.

جدارية تصور بعض أنواع الطعام التي كان المطعم يقدمهاReuters

وموقع بومبي الأثري، الذي يقع على بعد حوالي 23 كيلومترًا (14 ميلًا) إلى الجنوب الشرقي من نابولي ، مغلق حاليًا بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن يرجو العاملون في الموقع إعادة افتتاحه بحلول الربيع.

ولم يتم الكشف بعد عن حوالي ثلث المدينة القديمة وتتوالى الاكتشافات من الموقع في الظهور.

واكتشف علماء الآثار الشهر الماضي رفات رجلين يعتقد أنهما مواطن ذو مكانة عالية وعبد له، قتلا خلال ثورة البركان.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com