أمواج عاتية تبتلع شاطئا شهيرا في أستراليا

خليج بايرون

Reuters
الأمواج الهائلة أتت ما تبقى من الشاطئ

اختفى شاطئ خليج بايرون الشهير بسبب طقس سيء يضرب الساحل الشرقي لأستراليا.

وأوضح مسؤولون أن الشاطئ الرئيسي في خليج بايرون، وهو مقصد سياحي شهير في ولاية نيوساوث ويلز، كان قد تعرض لتآكل في السابق.

وقال رئيس بلدية المنطقة سايمون ريتشاردسون، إن “الطقس القارس” و “الأمواج الهائلة” أتت ما تبقى من الشاطئ.

وأضاف متحسرا: “نحن نشاهد شاطئنا يختفي”.

وتتعرض منطقة بطول 1000 كيلومتر على الساحل لأمطار غزيرة وموجات مد بحري “مرتفعة بشكل غير طبيعي”.

خليج بايرونBBC

صورة قبل أسبوع لخليج بايرون في أسترالياصورة تظهر الدمار الذي خلفته الأمواج العاتيةMarc Wilson via REUTERS

صورة تظهر الدمار الذي خلفته الأمواج العاتية

وانقطعت الكهرباء عن أكثر من 2000 منزل في عدة مدن رئيسية يوم الاثنين، بسبب الرياح القوية التي ضربت خطوط الكهرباء.

وارتفعت موجات المد إلى حوالي 8 أمتار، مما أدى إلى تآكل الخط الساحلي في بعض المناطق، بما في ذلك خليج بايرون.

وقالت خدمات الطوارئ إنها تلقت أكثر من 700 مكالمة لطلب المساعدة منذ يوم الأحد. وأضافت أنه أنقذت نحو ستة أشخاص واجهوا مخاطر بسبب الفيضانات.

  • صور مروعة لحرائق غير مسبوقة في أستراليا
  • حرائق الغابات في أستراليا تعد “الأسوأ على الإطلاق” في تاريخ البلاد

ما هي آخر التطورات؟

أثر الطقس السيء على مناطق العطلات الشهيرة مثل صن شاين كوست وجولد كوست في كوينزلاند.

ففي خليج بايرون بولاية نيو ساوث ويلز، أظهرت الصور الشاطئ مغطى بالمياه والأشجار المتساقطة.

وقال ستيف بيرس، الرئيس التنفيذي لشركة سيرف لايف سافنغ في تصريح للصحفيين: “نشهد أكبر تآكل ساحلي منذ سنوات عديدة، لا سيما حول منطقة خليج بايرون، مما يغير تماما المشهد الطبيعي للشواطئ”.

وأغلقت العديد من الشواطئ يوم الاثنين وسط ظروف جوية خطيرة.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي تحذيرات شديدة من الطقس السيء في منطقة ساحلية شاسعة تمتد من خليج هيرفي في كوينزلاند إلى تاري في نيو ساوث ويلز.

وصدرت تحذيرات في المناطق المتضررة من الرياح المدمرة والفيضانات المفاجئة والأمواج الخطرة.

وقال المكتب “في هذه المرحلة، من المتوقع أن تنحسر الأمطار الغزيرة في وقت متأخر من يوم الثلاثاء أو في وقت مبكر من يوم الأربعاء”.

وأثر الطقس أيضا على جزيرة فريزر في كوينزلاند – وهي أحد مواقع التراث العالمي المدرجة في قائمة اليونسكو. وشهدت الجزيرة مناخا متطرفا قبل أسبوع واحد فقط بسبب الجفاف الشديد والذي تسبب في حرائق كبيرة.

وقال المتحدث باسم المكتب جاستن روبنسون: “هذه ظروف طقس متغيرة ويجب أن تتوقع دائما ما هو غير متوقع”.

واستعد السكان المحليون، عبر الساحل الشرقي شبه الاستوائي، للفيضانات. وبدأت يوم الاثنين أعمال تكديس الرمال وإقامة الحواجز تحسبا لوقوع فيضانات.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com