رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد ينتقد “مناورات أجنبية” تهدف لزعزعة استقرار بلاده

عبد العزيز جراد

Getty Images

ئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد

انتقد رئيس الوزراء الجزائري، عبد العزيز جراد، ما وصفه بـ”المناورات الأجنبية” الهادفة إلى زعزعة استقرار الجزائر، مشيرا إلى رغبة إسرائيل في الاقتراب من الحدود الجزائرية.

وقال جراد في أول رد فعل للجزائر على القرار الأمريكي الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية “هناك مناورات خارجية تهدف إلى زعزعة استقرار الجزائر”.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء الجزائري عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موافقة المغرب على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

  • ترامب يعلن موافقة المغرب على تطبيع العلاقات مع إسرائيل

وأضاف رئيس الوزراء الجزائري، في إشارة إلى إسرائيل، “هناك الآن رغبة لدى الكيان الصهيوني في الاقتراب من حدودنا”.

وقال جراد في كلمة بمناسبة ذكرى التظاهرات ضد الحكم الاستعماري الفرنسي “نشهد اليوم على حدودنا .. حروبا وعدم استقرار حول الجزائر”.

وتعد الجزائر، الجارة والمنافس الإقليمي للمغرب، الداعم الرئيسي لجبهة البوليساريو، التي تناضل من أجل استقلال الصحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية السابقة، منذ السبعينيات.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com