لقاح فيروس كورونا: خبراء أمريكيون يوصون بالموافقة على منتج شركة فايزر

أوصى الخبراء الطبيون الذين يقدمون المشورة لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية بالموافقة الطارئة على لقاح “فايزر-بيونتك” ضد فيروس كورونا.

ويأتي القرار بعد اجتماع لجنة مؤلفة من 23 عضوا لتحديد ما إذا كانت فوائد الدواء تفوق مخاطره.

وتمت الموافقة بالفعل على لقاح “فايزر” للجمهور في المملكة المتحدة وكندا والبحرين والمملكة العربية السعودية.

ولا يزال العقار بحاجة إلى موافقة رسمية من قبل رئيس إدارة اللقاحات في هيئة الغذاء والدواء، وهو أمر متوقع في الأيام المقبلة.

وتأتي التوصية بعد يوم من تسجيل الولايات المتحدة أكثر من ثلاثة آلاف حالة وفاة في آخر 24 ساعة – وهو أعلى عدد إجمالي في يوم واحد في أي مكان في العالم.

وقال أليكس عازار، وزير الصحة الأمريكي، يوم الأربعاء، إنه بعد اجتماع هيئة الغذاء والدواء، “يمكننا بعد ذلك الحصول على لقاح في غضون أيام، وإعطاؤه للفئات الأكثر ضعفا بحلول الأسبوع المقبل”.

وقال مسؤولون في عملية “وارب سبيد”، برنامج توزيع اللقاح التابع للحكومة الفيدرالية، إن تسليم اللقاح سيبدأ في غضون 24 ساعة من الموافقة.

وتخطط شركة “فايزر” للحصول على 6.4 مليون جرعة جاهزة للولايات المتحدة في أول جولة إطلاق لها في أواخر ديسمبر/ كانون الأول. ونظرا إلى أن هناك حاجة لجرعتين لكل شخص، فهذا يكفي لثلاثة ملايين شخص من إجمالي عدد سكان الولايات المتحدة البالغ 330 مليونا.

ويقول المسؤولون الفيدراليون في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إنه يجب إعطاء الأولوية في اللقاح للعاملين في الرعاية الصحية في البلاد والبالغ عددهم 21 مليونا، بالإضافة إلى ثلاثة ملايين أمريكي مسنّ يعيشون في دور رعاية لفترات طويلة.

لكن هناك إجماعا أقل حول كيفية توزيع الولايات لهذه اللقاحات على المجموعات الأخرى. ومن المتوقع أن يكون عمال البلاد الأساسيون البالغ عددهم 87 مليونا هم من سيتلقى اللقاح تاليا، لكن أي قرار بشأن القطاعات التي يجب أن تعطى أولوية، سيبقى متروكا للولايات.

ويقول المسؤولون إنه من المتوقع أن تعطى اللقاحات للمجموعات غير المعرضة لخطر كبير في ربيع عام 2021.

ويسعى لقاح ثان، طورته “موديرنا” والمعاهد الوطنية للصحة، أيضا للحصول على موافقة طارئة في الولايات المتحدة. ومثل لقاح “فايزر” ، فإنه يتطلب جولة ثانية من التطعيم.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com