فيروس كورونا: الشرطة تداهم منزل مبتكرة نظام تعقب الوباء في ولاية فلوريدا

للمشاركة

داهمت شرطة ولاية فلوريدا الأمريكية منزل عالمة البيانات، ريبيكا جونز، التي أنشأت قاعدة البيانات الرسمية الخاصة بتفشي فيروس كورونا في الولاية.

وكانت ريبيكا جونز قد اتهمت وزارة الصحة الأمريكية بالتلاعب في البيانات المرتبطة بتفشي الفيروس بغية تخفيف القيود المفروضة لمواجهة الوباء.

ونشرت على موقع تويتر سلسلة مقاطع فيديو عن المداهمة، حينما صادر ضباط مسلحون هاتفها وجهاز كمبيوتر محمول.

وقالت القوة، التي داهمت المنزل، إنها استجابت لإنذار طارئ بعد حدوث اختراق للنظام الصحي في الولاية. وتنفي ريبيكا جونز تورطها في ذلك.

وقد فصلت ريبيكا من وظيفتها في وزارة الصحة في مايو/أيار الماضي بعد أن وجهت لها اتهامات، ولكنها ما زالت منذ ذلك الحين تحتفظ بقاعدة بياناتها الخاصة، وتتبع، بشكل مستقل، انتشار الفيروس.

وقد وصفها، متحدث باسم الوزارة، في ذلك الوقت، بأنها “مخربة”.

ويعتقد أن رسالة غير مصرح بها أرسلت خلال عملية اختراق في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني، إلى أعضاء فريق الاستجابة للطوارئ تحثهم على “عدم السكوت” قبل موت الآلاف من الناس بسبب كوفيد-19، وحصلت صحيفة “تامبا باي تايمز” على نسخة من تلك الرسالة.

وقال ريك سويرينجن، مفوض الشرطة في فلوريدا، في بيان إن تحقيقا توصل إلى أن الاختراق تم من عنوان ريبيكا جونز، وبناء على ذلك حصلت الشرطة على إذن تفتيش للمكان.

ونفى ادعاءات جونز بأن أفراد الشرطة صوبوا بنادقهم عليها وعلى أطفالها أثناء المداهمة.

وقال: “دخل عملاء الشرطة المنزل وفقا للإجراءات العادية، وصادروا عدة أجهزة سوف يحلل الطب الشرعي ما تحتويه”.

“ولم توجه أسلحة في أي وقت إلى أي شخص في المنزل”.

وجمعت ريبيكا جونز أكثر من 65,500 دولار خلال سبع ساعات بعد بدء حملة لجمع التبرعات لمساعدتها في التكاليف القانونية.

  • فيروس كورونا: دراسة أمريكية تلقي بظلال من الشك على بداية الوباء
  • حصيلة وفيات فيروس كورونا تتجاوز المليون عالميا

وكتبت على صفحة الحملة “يبدو أنني بحاجة إلى جهاز كمبيوتر جديد ومحام جيد”.

ونفت جونز في مقابلة مع شبكة كومو برايم تايم الإخبارية الأمريكية، أن تكون “بارعة في التكنولوجيا” بهذا القدر الذي يكفي لتصبح مقرصنة. وقالت إنها لم تتمكن من الوصول إلى أي أنظمة تابعة لوزارة الصحة لأكثر من ستة أشهر.

وأضافت أن الهاتف الذي استولت عليه الشرطة يحتوي على تفاصيل عن زملائها السابقين الذين أطلعوها على بعض المعلومات، وأن أجهزة زوجها وأبنائها لم يستحوذ عليها.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com