محمد العفاس: استنكار واسع لتصريحات نائب تونسي “تهاجم حقوق المرأة”

أثارت تصريحات العفاس جدلا واسعا في الأوساط الحقوقية والسياسية في تونس

Getty Images

أثارت تصريحات العفاس جدلا واسعا في الأوساط الحقوقية والسياسية في تونس

أثار تصريح لبرلماني تونسي غضبا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وموجة واسعة من الانتقادات، وذلك بعد حديثه الجدلي خلال مناقشة ميزانية وزارة المرأة والأسرة والطفولة، والذي اعتبره كثيرون “إهانة متعمدة” للمرأة التونسية و”تعد على حقوقها”.

وكان محمد العفاس، النائب عن ائتلاف الكرامة التونسي، قد أدلى بتصريحات عديدة خلال جلسة برلمانية عامة مهاجما حقوق المرأة وحريتها التي وصفها بـ “حرية الوصول للمرأة”، مضيفا بأن التحرر “هو أن يكون المرء عبدا للموضة والشهوات والغرب ولدعوات الانحلال”.

وقارن في حديثه، والذي وصفه مغردون بالـ “عنيف والمتطرف”، بين المرأة التونسية والمرأة في الغرب قائلا: “مكاسب المرأة عندهم هي الأمهات العازبات والإنجاب خارج إطار الزواج والحق في الإجهاض والحريات الجنسية”.

واسترسل قائلا “الأمهات العازبات إما عاهرات أو مغتصبات، الإجهاض هو قتل نفس بغير نفس والحرية الجنسية هي عهر”، كما وصف المثلية الجنسية بالـ “شذوذ والفاحشة وعكس الفطرة”.

“خطاب داعشي”

وأدان الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تصريحات العفاس التي تضمنت “تحقير وترذيل للمرأة التونسية”، وقرر “رفع هذا التعدي إلى أنظار العدالة”، داعيا بقية نواب مجلس الشعب لإدانة الخطاب وإصدار موقف رسمي لشجبه”.

وعلى خلفية مداخلة العفاس، انسحب مجموعة من نواب البرلمان خلال كلمته.

كما عبرت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات عن استيائها الشديد من خطاب العفاس واصفينه بالـ “خطاب الداعشي والانتهاك الصارخ للدستور والحقوق”، كما رفضوا إدراجه “تحت غطاء حرية التعبير”.

https://www.instagram.com/p/CIYB5JEHGPG/

في المقابل، اعتبر قطاع من المغردين بأن العفاس “يتعرض لحملة تشويه سمعة”، مؤكدين على تأييدهم له وواصفين الجمعيات النسوية والنشطاء بالـ “متاجرين بحقوق المرأة”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com