موسم #100_امرأة: من هن بطلات أزمة كورونا في أعينكم؟

للمشاركة

موسم 100 امرأة: نساء صنعن فارقا خلال أزمة كورونا

BBC
موسم 100 امرأة: نساء صنعن فارقا خلال أزمة كورونا

كشفت بي بي سي عن قائمتها لـ 100 امرأة مؤثرة لعام 2020، وتُرك المركز الأول على القائمة بلا اسم محدد، إذ مُنح “للبطلة المجهولة” في هذا العام الاستثنائي.

فبسبب وباء كورونا، قدّم عدد لا يُحصى من النساء في كل أنحاء العالم تضحيات كثيرة لمساعدة الآخرين، كما فقدت كثيرات حياتهن وهن يحاولن إحداث فارق من خلال ما يقمن به.

وتضم القائمة التي أعلنتها بي بي سي نساء استطعن خلق تأثير عبر إحدى فئات خمس اختارتها بي بي سي لهذا العام، وهي مجال العلم والطب، المجال التقني والتكنولوجي، مجال السياسة، المجال الثقافي، فضلا عن مجال البيئة.

وتشمل قائمة بي بي سي سانا مارين، التي تقود الحكومة الائتلافية الفنلندية؛ وجين فوندا، الممثلة والناشطة في مجال المناخ؛ وسارة غلبرت، التي تدير أبحاث جامعة أكسفورد للتوصل إلى لقاح يحمي من فيروس كورونا.

كما احتوت قائمة بي بي سي على 11 شخصية عربية الجنسية أو الأصول، منهن نسرين علوان، وهي طبيبة صحة عامة وأكاديمية عراقية المولد ومقيمة في بريطانيا، تجري بحوثا في مجال صحة المرأة والأطفال، وتركز على موضوعات تتعلق بالحمل.

اقرأ ايضا: من هن النساء اللاتي اختارتهن بيبي سي من جميع انحاء العالم

100 امرأة: نساء ملهمات اختارتهن بي بي سي لعام 2020

كذلك ضمت القائمة إيمان غالب الهاملي، وهي سيدة يمنية تدير مجموعة تضم عشر نساء نصبن محطة توليد كهرباء عبر الطاقة الشمسية، لتوفير طاقة نظيفة بتأثير منخفض. وتبعد المحطة قرابة 20 ميلا فقط عن خط المواجهة بين أطراف الحرب الأهلية في اليمن.

“النساء يتحملن العبء الأكبر خلال أزمة كورونا”

وتشير تقارير مؤسسات دولية إلى أن النساء يتحملن الكثير من الأعباء خلال فترة أزمة فيروس كورونا، فطبقا لتقرير حديث صادر عن الأمم المتحدة فإن “النساء يشكلن 70 في المئة من العاملين في الخطوط الأمامية في القطاع الصحي والاجتماعي”.

وتقول السيدة فومزيلي ملامبو- نكوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، إن “ذلك يضع النساء تحت ضغط كبير، فغالبية من يعملون في القطاع الصحي من النساء مما يعرضهن لخطر أكبر. معظمهن أمهات ومقدمات الرعاية لأفراد الأسر، فهن يواصلن تحمل عبء الرعاية، الذي هو في الأوقات العادية مرتفع بشكل غير متناسب”.

وترى كارين كروان، المديرة في مجموعة البنك الدولي، أنه “يوجد توزيع غير متكافئ لأعمال رعاية الأسرة بين الرجال والنساء. ففي الأوقات المعتادة، تتحمل النساء والفتيات مسؤولية رعاية الأسرة والمنزل بسبب التقاليد الاجتماعية. وهن يتحملن الآن على الأرجح الزيادة في مسؤوليات أعمال الرعاية الناجمة عن إغلاق المدارس، وعزل كبار السن، والأعداد المتزايدة لأفراد الأسرة المرضى”.

وتضيف كروان في مقال لها: “هناك مخاطر كبيرة تتمثل في دفع هذه الظروف العديد من النساء في جميع أنحاء العالم إلى ترك وظائفهن، وخاصة تلك التي لا يمكن القيام بها عن بعد، مع آثار سلبية محتملة طويلة الأمد على مشاركة الإناث في القوى العاملة”.

وتزداد الأمور صعوبة بالنسبة للمرأة حال ما إذا كانت هي العائل الرئيس أو الوحيد للعائلة. كذلك، لا يمكن إغفال العبء الكبير الملقى على عاتق النساء العربيات في مناطق الصراع والأزمات، مثل سوريا و اليمن وليبيا.

“قيادات نسائية أحدثت فارقا”

تمكنت النساء، على عدة مستويات، من إظهار قدرتهن على التعامل الفعال مع أزمة فيروس كورونا. فبنظرة على طريقة تعامل دول تقودها نساء مثل نيوزيلندا وألمانيا وتايوان والنرويج، نجد أن عدد الوَفَيات، جراء فيروس كورونا، أقل نسبيا من باقي الدول.

وأشادت وسائل إعلامية بأداء هؤلاء السياسيات الرائدات وبالإجراءات التي اتخذنها لمواجهة الأزمة الصحية العالمية. كما اعتبرتهن مجلة فوربس الأمريكية “أمثلة يحتذى بها في القيادة الحقيقية”.

وأشار كتاب رأي إلى أن معظم القادة الذين اجتازوا أزمة فيروس كورونا بنجاح هم من النساء على نحو واضح، رغم أن النساء يشكلن 7 في المئة فقط من قادة العالم.

ويُرجع مراقبون النجاح الملحوظ للقادة النساء إلى استجابتهن السريعة للأزمة وحديثهن بشفافية إلى مواطني دولهن، فضلا عن قدرتهن على إظهار المزيد من التعاطف.

وعلى الصعيد العربي، أظهرت المرأة العربية قدرتها على المساعدة في أكثر الظروف شدة، من خلال العديد من المبادرات التي حاولت من خلالها تقديم الدعم لمجتمعها، سواء من خلال مبادرات الدعم المادي والمعنوي للأسر الأشد احتياجا، أو نصائح الإرشاد الطبي والنفسي وكيفية التعامل مع فترات العزل المنزلي، وكذلك المساعدات المتعلقة بالأنشطة التربوية والتوعوية.

في إطار موسم #100_امرأة الذي تحرص بي بي سي على تنظيمه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، نناقش معكم كيف تمكنت نساء عربيات من تحقيق إنجازات وصنع فارق في مجتمعاتهن خلال أزمة كورونا.

برأيكم،

من النساء اللاتي صنعن فارقا في مجتمعك خلال أزمة كورونا؟

هل يحصل هؤلاء النساء على تقدير مناسب في مجتمعاتهن؟

هل يسلط الإعلام الضوء الكافي على إنجازات المرأة العربية؟

وكيف يمكن بشكل عام مساعدة المرأة العربية في تحقيق أهدافها؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 27 نوفمبر/تشرين الثاني من برنامج نقطة حوار في الساعة 16:06 بتوقيت غرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442038752989.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على [email protected]

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Message

كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com