Home » بي بي سي » السعودية ومصر وإيران من بين أكثر الدول تنفيذا للإعدام في العالم
اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام

Getty Images

اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام

بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام جددت منظمات وجمعيات حقوقية وأفراد دعوات بإلغاء عقوبة الإعدام.

#اليوم_العالمي_لمناهضة_عقوبة_الإعدام
وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية وسم #اليوم_العالمي_لمناهضة_عقوبة_الإعدام، وطالبوا من خلاله عددا من الدول بإلغاء هذه العقوبة.

فقالت علا: “عقوبة الإعدام هي أحد أعراض ظاهرة العنف، وليست حلاً لها، وعقوبة الإعدام هي قتل شخص بإجراء قضائي من أجل العقابأو الردع العام والمنع”.

وغرّد البابا فرنسيس عبر تويتر قائلا: “إن جميع المسيحيين والأشخاص ذوي الإرادة الصالحة مدعوون اليوم لكي يكافحوا ليس فقط من أجل إلغاء عقوبة الإعدام بجميع أشكالها، وإنما أيضًا من أجل تحسين أوضاع السجون، في إطار الاحترام للكرامة البشريّة للأشخاص الذين حُرموا من حريتهم”.

التمثيل القانوني للأفراد

ويُركز اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام لهذا العام على الحق في التمثيل القانوني للأفراد الذين قد يواجهون عقوبة الإعدام.

وقال التحالف العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام الذي يضم أكثر من 150 منظمة غير حكومية، و نقابات المحامين والجماعات المحلية ونقاباتالعمال أنه “من دون الحصول على تمثيل قانوني فعلي (محام أو محامية) أثناء التوقيف والاعتقال والمحاكمة وما بعد المحاكمة، فمن غيرالممكن ضمان محاكمة عادلة. وفي قضية قد يصدر فيها عقوبة الإعدام، فإن العواقب التي يمكن أن تتولد عن عدم وجود تمثيل قانوني فعالقد تكون بمثابة الفرق بين الحياة والموت”.

وكررت الأمم المتحدة على لسان أمينها العام والمفوضة السامية لحقوق الإنسان دعوتها للدول إلى إلغاء عقوبة الإعدام في جميع الظروفوضمان عدم تطبيقها على أسس تمييزية أو نتيجة تطبيق القانون بشكل تعسفي.

ومن جهتها أعربت منظمة اليونيسف عن قلقها بشأن التقارير المتكررة حول إعدام أطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي المقابل رفض مغردون إلغاء عقوبة الإعدام، والتي بنظرهم تشكل رادعا لأي شخص يحاول المس بأمن الدولة والمواطن.

فقال بو تركي: “إلا القاتل المتعمد والخائن لوطنه وقومه فحق الوطن والشعب عليه أن يعدم وغيرها من جرائم مشابهة، فليس من العدل أن يتركهؤلاء المجرمون يستمتعوا بحق العيش على الأرض، خلوا عنكم التفلسف”.

المنظمة الأوروبية السعودية

ومن جهتها أصدرت المنظمة الأوروبية السعودية بيانا قالت فيه: “تعج المعتقلات في المملكة العربية السعودية بالمعتقلين الذين يواجهون خطرالقتل في أي لحظة. فعلى الرغم من صعوبة الوصول إلى الأرقام الدقيقة للمهددين بالإعدام، أحصت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوقالإنسان حالات 53 معتقلا يواجهون خطر الإعدام في مختلف درجات التقاضي. هذه القضايا تندرج في أغلبها ضمن فئة المعتقلينالسياسيين، وترجح المنظمة أن هناك أيضا مهددين بالإعدام في السجون الجنائية يبلغون المئات غالبيتهم بتهم المخدرات”.

وأكدت المنظمة: “أنه لا إمكانية للوثوق في أي تصريحات رسمية سعودية، أو وعود، لا تقترن بالإفراج الفوري عن المعتقلين تعسفيا، وإلغاء أحكام الإعدام التي بنيت على محاكمات افتقرت للعدالة وكذلك مابنيت على جرائم غير جسيمة، كما تؤكد على أهمية تعويض العائلات التيفقدت أفرادها تعسفيا، ومنها حقهم بدفنهم”.

الدول الأكثر تنفيذا لعقوبة الإعدام

وبحسب التحالف العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام فإن:

  • 106 دول ألغت عقوبة الإعدام لجميع الجرائم
  • 8 دول ألغت عقوبة الإعدام للجرائم العادية فقط
  • 56 دولة لا تزال تحتفظ بعقوبة الإعدام

وفي عام 2019، الدول الخمس الأكثر تنفيذا لتلك العقوبة كانت الصين وإيران والمملكة العربية السعودية والعراق ومصر.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com