Home » بي بي سي » كأس الأمم الأفريقية: مدرب المنتخب الليبي الجديد علي المرجيني متفائل بتحقيق تقدم في التصفيات
البنزرتي

أعرب مدرب المنتخب الليبي الجديد علي المرجيني عن ثقته في قدرته على النجاح في مهمته رغم المشاكل المستمرة التي تعصف بالبلاد.

وحل المرجيني محل المدرب التونسي فوزي البنزرتي الذي غادر ليبيا في وقت سابق من هذا العام وعندما بدأ فيروس كورونا بالتفشي.

وسيقوم المرجيني ، الذي كان مساعداً لبنزرتي، بتدريب الفريق وإعداده لاستئناف تصفيات كأس الأمم الأفريقية لعام 2022 في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وإلى جانب المشاكل الناجمة عن جائحة كوفيد-19 التي تأثر بها العالم أجمع خلال هذا العام، ثمة الاضطرابات السياسية في ليبيا، التي أثرت كثيرا على واقع كرة القدم في ليبيا وجعلت الأندية المتنافسة في البلاد تعيش أوضاعا غير منتظمة في السنوات الأخيرة.

ويقول المرجيني بإصرار: “أنا متفائل رغم الظروف التي تمر بها كرة القدم الليبية”، مضيفاً “لدينا مجموعة من اللاعبين الذين ينشطون خارج ليبيا في بطولات الدوري الكبيرة وسيساعدون في تحقيق الهدف مع زملائهم الآخرين وهو الوصول إلى كأس الأمم الأفريقية 2022”.

وأضاف: “صحيح أن معوقات كرة القدم في ليبيا جعلت الأمور صعبة، لكن لدي تجربة مع عدد من الأندية الليبية، لذلك أعتمد على معرفتي باللاعبين الناشطين في ليبيا وأحاول تهيئتهم بدنياً”.

وأكمل: “وثمة ملاحظة إيجابية تتمثل في أن لدينا أيضاً عدد كبير من اللاعبين المحترفين الذين يلعبون في البطولات الأفريقية والأوروبية”.

وستكون الخطوة المقبل من أجل تأهل المنتخب الليبي في التصفيات خوض مباراتي ذهاب وإياب ضد منتخب غينيا الاستوائية في نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيلعب المنتخب مباراة الإياب في العاصمة التونسية، إذ لا تستطيع ليبيا استضافة المباريات في الوقت الحالي جراء عدم الاستقرار السياسي.

اقرأ أيضاً:

  • المنتخب الليبي يحرز بطولة الأمم الافريقية لكرة القدم للاعبين المحليين
  • فوزي البنزرتي يعود إلى تدريب المنتخب التونسي
  • قصة رياضي سابق من إدمان المخدرات والسجن إلى صاحب شركة تجني ملايين الدولارات

وتحتل ليبيا حاليا المركز الثاني في المجموعة العاشرة برصيد ثلاث نقاط بعد أن خاضت مباراتين؛ وخسرت في الأولى أمام تونس 4-1 قبل أن تتغلب على تنزانيا 2-1.

AFPسبق للبنزرتي أن أشرف على تدريب المنتخب الليبي

وستكون أمام المرديني فرصة في معسكر تدريبي في مدينة زوارة الليبية لاختبار كفاءة 23 لاعباً محلياً ومدى تأقلمهم في الحفاظ على مهاراتهم من دون خوض مباريات كرة القدم.

كما يأمل الاتحاد الليبي لكرة القدم في تنظيم بعض المباريات الودية مع الأندية في تونس في إطار الاستعدادات.

وفي أعقاب هذا المعسكر التدريبي سيقوم المرجيني، الذي كان أيضاً مساعداً للمدرب الوطني عام 2014 تحت قيادة عبد الحفيظ أربش، باختيار فريقه الذي وبضمنهم لاعبين ليبين يلعبون خارج ليبيا اتعدادا لخوض تصفيات نوفمبر/تشرين الثاني.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com