Home » بي بي سي » نافيد أفكاري.. بطل المصارعة الإيراني الذي يريد دونالد ترامب وقف إعدامه

دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، طهران إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق بطل المصارعة، نافيد أفكاري، الذي شارك في احتجاجات مناهضة للحكومة الإيرانية قبل عامين.

وغرد ترامب على تويتر الخميس “إلى قادة إيران، سأكون ممتنا للغاية لو أنقذتم حياة هذا الشاب ولم تعدموه”.

وحُكم على أفكاري، 27 عاما، بالإعدام مرتين في قضية قتل حارس أمن خلال احتجاجات في مدينة شيراز الإيرانية.

لكن هناك مخاوف من أن اعترافه انتزع منه تحت التعذيب.

كما حكم على شقيقيه وحيد وحبيب بالسجن لمدة 54 و 27 عاما في القضية نفسها، وفقا لنشطاء حقوق الإنسان في إيران.

ونقل تقرير إعلامي عن ترامب قوله إن “التصرف الوحيد الذي قام به المصارع كان مظاهرة مناهضة للحكومة في الشوارع”.

وغردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتيغوس قائلة “إننا ننضم إلى العالم في إعلان الغضب من حكم الإعدام الذي فرضه النظام الإيراني على نافيد أفكاري، الذي تعرض للتعذيب كي يدلي باعتراف كاذب بعد مشاركته في احتجاجات سلمية عام 2018”.

وأضافت “كما عذب النظام شقيقيه وحكم عليهما بالسجن لعقود. أطلقوا سراحهما!”

وطالب عدد من شخصيات ونشطاء لعبة المصارعة الدولية بالإفراج عن الأخوين، كما وقع أكثر من 10000 شخص على عريضة تدعو إلى إنقاذ حياة أفكاري.

وقد أكدت وكالة أنباء إيرانية تابعة للتلفزيون الحكومي، الخميس، أنه حكم على نافيد بالإعدام.

لكن نافيد قال في تسجيل صوتي مسرب من السجن المحتجز فيه، إنه تعرض للتعذيب. وفي غضون ذلك، قالت والدته إن أبناءها أجبروا على الشهادة ضد بعضهم البعض تحت التعذيب.

وقال، حسن يونسى، محامي الشقيقين في تغريدة على موقع تويتر إنه خلافا للتقارير الإخبارية الإيرانية لا يوجد هناك فيديو يظهر لحظة مقتل حارس الأمن. وأضاف أن اللقطات التي استخدمت كدليل في القضية التقطت قبل ساعة من وقوع الجريمة.

وفي عام 2018، خرج متظاهرون إلى الشوارع في جميع مدن إيران بسبب الأوضاع الاقتصادية والقمع السياسي.

كما نُظمت مظاهرات أخرى أواخر العام الماضي احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.

وفي تقرير صدر هذا الأسبوع، أفادت منظمة العفو الدولية أن أكثر من 7000 شخص، بينهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 أعوام، اعتقلوا في حملة القمع التي أعقبت اضطرابات 2019.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com