Home » بي بي سي » هجوم مقديشو: 10 قتلى على الأقل في هجوم على فندق والجيش الصومالي يسعى لتحرير رهائن
سيارات اسعاف

Reuters

ُقتل 10 أشخاص على الأقل في هجوم بالقنابل والأسلحة النارية على فندق في العاصمة الصومالية مقديشو.

وكانت مركبة محملة بالمتفجرات قد استهدفت الجزء الخلفي من الفندق الواقع على شاطئ ليدو، ثم داهم مسلحون البناية وأخذوا رهائن، حسب التقارير.

وتفيد التقارير أن قوات الأمن تحاول استعادة السيطرة على الفندق.

وأعلنت حركة الشباب المشتددة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال مسؤول في جهاز الأمن الحكومي لوكالة أنباء فرانس برس إن هناك تبادلا متقطعا لإطلاق النار

وأضاف “عدد القتلى مرشح للزيادة لأن الانفجار كان ضخما وقد أخذ المسلحون عددا من الرهائن”.

  • الصومال بعد حوالي 60 عاماً من الاستقلال
  • جمهورية أرض الصومال: لا يعترف بها أحد وتقيم بها الإمارات قاعدة عسكرية

وقدرت بعض التقارير عدد القتلى بـ 15 قتيلا.

وقال شاهد العيان علي سيد إن الانفجار الأولي كان ضخما وخلف دخانا كثيفا في المنطقة.وأضاف “الفوصى تعم المكان والناس يفرون من المباني المجاورة”.

ويستخدم هذا الفندق في العادة مسؤولون حكوميون ووصفه موقع “دخدون” الخاص أنه المكان الأشد حراسة في مقديشو.

وتستمر حركة شباب المجاهدين المرتبطة بتنظيم القاعدة في شن هجمات وحشية في الصومال منذ عقد من الزمان.

وقد دحرت من مقديشو على أيدي قوات الحكومة والاتحاد الإفريقي، لكنها ما زالت تنفذ عمليات واغتيالات في المدينة، ففي الأسبوع الماضي أدى اشتباك بين سجناء من أعضاء الحركة اوحراس أحد السجون إلى مقتل 20 شخصا.

وكان السجناء الذين حصلوا على الأسلحة بطريقة ما قد حاولوا الفرار من السجن شديد الحراسة في مقديشو.

Comments are closed.

WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب