Home » بي بي سي » عندما يتحول المقلب إلى جريمة‏

انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في عمان وعدد من الدول العربية حول المقالب التي ينفذها مشاهير السوشيال ميديا والتي تحصل على ملايين المشاهدات حول العالم.

وعادت قضية المقالب إلى الواجهة بعد إعلان شرطة عُمان السلطانية K على حسابها الرسمي في تويتر، توقيف شخص بتهمة الإخلال بالآداب العامة، وذلك بعد تمثيله مشهدا ينافي النظام العام مع عاملة منزل.

وجاء في التغريدة: “قيادة شرطة محافظة مسقط تستوقف شخص بتهمة الإخلال بالآداب العامة بعد تمثيله مشهد ينافي النظام العام مع عاملة منزل، وتُستكمل الإجراءات القانونية بحقه.”

وفيما لم تعلن الشرطة عن اسم الشخص المذكور، إلا أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا أنه علي البلوشي.

وكان البلوشي قد نشر مقطعا أثناء قيام عاملة منزل برمي القمامة، وتحرشه لفظيا بها من قبيل الدعابة، إذ قال لها إنها “جميلة، ويرغب في الحصول على رقم هاتفها”، الأمر الذي أثار استياء ناشطين.

وأطلق مستخدمون وسم #كلنا_علي_البلوشي الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في سلطنة عمان، مطالبين السلطات المختصة بالإفراج عنه.

فقالت ميوم: “شخص ما عمره غلط فحق أحد ولا تكلم على حد وكان طول الوقت في حياته ومقاطعه فقط الله يفرج قلبه مثل ما فرحنا فيوم”

وفي المقابل، رأى بعضهم أن الدفاع عن البلوشي خطأ بحد ذاته، مطالبين السلطات المختصة بمعاقبته لكي يكون عبرة للآخرين.

فقال أبو سالم: “مشاعر الناس ليست للتسلية ولا للشهرة وزيادة المتابعين، أفضل من يدافع عن المرء في غيابه هي أخلاقه”.

وكان البلوشي قد نشر في وقت سابق، مقطع فيديو، لمقلب نفذه بسائق إحدى حافلات النقل الوطني، حين استوقفه وظن السائق أنه يهم بالركوب، لكن ما فعله علي البلوشي هو ادعاءه ربط حذائه على حافة باب الحافلة، ثم مضى دون أن يركب، ما دفع السائق للنزول، مستنكرًا فعلته، قبل أن يعود للحافلة.

وكشفت مواصلات عُمان على حسابها الرسمي في تويتر، يوم الخميس الماضي، عن إحالة قضية نجم المقالب الشهير، علي البلوشي، إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه، وذلك بعد تنفيذه مقلبًا وصفته بـ”المسيء” لخدمة النقل العام.

وقالت مواصلات عمان في تغريدتها: “مواصلات تُحيل موضوع المواطن الذي قام بتصوير المقطع المرئي المسيء لخدمة النقل العام بالحافلات الى الجهات المختصة لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وذلك بعد استكمال التحقيقات داخل الشركة”.

وفي المقابل أعلن بعض المغردين وقوفهم على الحياد في قضية البلوشي.

فقال أحد الناشطين: “… أنا لا معاه ولا ضده، بس بصراحه زودها في مقلب المواصلات ومقلب الشغالة، هذه مشكلة الشهرة يا ترفعك فوق ويا تعقك سجن وكل هذا يحصل ما بين يوم و ليلة، يعني عادي تقوم من النوم تطلع لك قضية م تعرف من وين جات”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب