Home » بي بي سي » كيندا الخطيب: جدل في لبنان بعد اعتقال ناشطة ”بتهمة التخابر مع إسرائيل“

أثار اعتقال الناشطة كيندا الخطيب غضب لبنانين، إذ احتُجزت بعد تداول منشورات لها على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أعاد الجدل حولة حرية التعبير و”الاعتقالات التعسفية“ في لبنان.

وكانت كيندا قد اعتقلت مساء الخميس في مدينة عكار، حيث تقطن، من قبل الأمن العام اللبناني.

وربط مغردون بين اعتقال الخطيب و”إعادة نشرها لتغريدة“ للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، والتي تم تداولها بشكل واسع على مواقع التواصل. وحسب نشطاء وتقارير إعلامية محلية، فقد وجهت إلى كيندا مجموعة من التهم منها ”التخابر مع العدو“ و ”زيارة الأراضي المحتلة“.

”قضية ظلم“

دشن مغردون وسم #اطلقوا_سراح_كيندا_الخطيب تضامنا مع الناشطة، معتبرين اعتقالها ”اعتداء على حرية التعبير“ و ”سياسة ترهيبية لقمع أصوات الناشطين“.

وخشي مغردون من تحويل لبنان إلى ”دولة بوليسية“، على خلفية ”الملاحقات التعسفية“ في البلاد.

وأشار مغردون إلى ما وصفوه بـ ”تركيب الملفات“ ضد نشطاء عبر اتهامهم بـ ”العمالة“، إذ أعادت كيندا إلى ذاكرة مغردين قضية الفنان اللبناني زياد عيتاني، الذي سبق وألقي القبض عليه بتهمة ”التجسس لصالح إسرائيل“، بعد إطلاق سراحه ليتبيّن أن التهمة كانت مفبركة.

كما خرجت وقفات احتجاجية تضامنا مع كيندا في عكار، وطالب محتجون بالإفراج عنها رافضين جميع التهم الموجهة إليها.

في المقابل، دشن فريق آخر من المغردين وسم #كيندا_الخطيب_عميلة، منتقدين آراءها السياسية ”المناهضة للمقاومة“ وأحزاب لبنانية.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com