Home » بي بي سي » فيروس كورونا: إبعاد مسافر من رحلة جوية أمريكية لرفضه ارتداء كمامة
موظفان بشركة أمريكان ايرلاينز، يرتدي كل منهما

Getty Imagesتطلب الشركة من المسافرين ارتداء أغطية للوجه، باستثناءات قليلة

أبعدت شركة الخطوط الجوية الأمريكية “أمريكان ايرلاينز” مسافرا من على متن طائرة بعد رفضه ارتداء كمامة، التزاماً بإجراءات الوقاية من مرض كوفيد-19.

وطُلب من المسافر، براندون ستراكا، ارتداء كمامة على متن الرحلة التي كانت متوجهة من نيويورك إلى دالاس، في تكساس، يوم الأربعاء.

وحين رفض ستراكا، طُلب منه مغادرة الطائرة، حسبما قالت الشركة.

وقال ستراكا إنه لا يوجد قانون يلزمه بارتداء غطاء للوجه على متن الرحلات الجوية.

وفي تغريدة بموقع تويتر، قال ستراكا من مطار لاغوارديا في نيوريورك:” لقد أُخرجت للتو من رحلتي الجوية لعدم ارتداء كمامة. هذا يحدث للمرة الأولى. هذا ليس قانوناً فيدرالياً”.

وتستخدم أغطية الوجه لتقليل احتمال انتشار عدوى فيروس كورونا خلال الوباء العالمي.

وفي غياب قانون فيدرالي يُلزم بارتداء الكمامات على متن الرحلات الجوية في الولايات المتحدة، تفرض كل الشركات الأمريكية الرئيسية منذ منتصف مايو/ أيار على المسافرين وأطقم الطائرات تغطية الوجه.

وأعلنت شركة “أمريكان ايرلاينز” يوم الاثنين “سياسة أشد لأغطية الوجه للعملاء”. وقالت إنه لن يُسمح للعملاء الذين يرفضون ارتداء كمامات بالصعود إلى الطائرات، وأنهم قد يُمنعوا من السفر مستقبلاً.

وستراكا ممثل سابق ومصفف شعر، ظهر في السابق كضيف بمحطة “فوكس نيوز” الإخبارية، وأطلق حملة تدعو الناس إلى الكف عن دعم الحزب الديمقراطي. وتبيع الحملة بضائع، منها كمامات.

وفي فيديو نشره عبر تويتر، وصف الناشط المحافظ سياسة “أمريكان ايرلاينز” بشأن أغطية الوجه بأنها “مجنونة تماماً”، قائلاً “لم يعد حتى بوسعنا الاختيار”.

وأضاف أن مضيفة الطيران “أخطأت” لأنها قالت له إن ارتداء غطاء للوجه على متن الطائرة مطلوب “بموجب القانون”.

ومضى قائلا “حين أشرت إلى أن هذا خطأ، قالوا “بلى هذا صحيح”. في النهاية غيروا روايتهم، قائلين: هذه سياستنا، إن لم تلتزم بها لا تستطيع السفر معنا”.

“قلت إن أحدا لم يسألني حتى إذا كان لدي حالة تمنعني من ارتداء كمامة. كان جميع الموظفين يقفون حولي، ويرهبونني”.

واستطاع مراسل لصحيفة “نيويورك تايمز”، كان على متن الطائرة، تسجيل جزء من الجدال بواسطة هاتفه.

وفي مقطع الفيديو، يُمكن سماع صوت ستراكا خلال نقاشه مع مضيفة، سألته إن كان يعاني من ظروف صحية وإن كان بحوزته ما يثبت ذلك.

وبعد مشادّة بينهما، يُمكن سماع امرأة أخرى تصيح “سيّدي، هلّا ارتديتها (الكمامة) أو غادرت؟”.

وقالت شركة أمريكان ايرلاينز إنّ سياستها بشأن أغطية الوجه تستثني الأطفال، والمسافرين أثناء تناولهم الطعام والشراب، ومن يعانون من ظروف صحية.

وعند سؤاله من قبل محطة “سي إن إن” الإخبارية إن كان يعاني من ظرف صحي مرتبط بارتداء الكمامة، رفض ستراكا التعليق، قائلاً “أجد صعوبة ومانعاً في ارتداء كمامة، نعم”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com