Home » بي بي سي » كوريا الشمالية “تفجر مكتب الاتصال المشترك” مع الجنوب
مكتب الاتصال افتتح في حفل بهيج في سبتمبر/أيلول 2018

Reuters

مكتب الاتصال افتتح في حفل بهيج في سبتمبر/أيلول 2018

فجرت كوريا الشمالية مكتب الاتصال المشترك مع الجنوب الواقع في أراضيها قرب بلدة كيسونغ الحدودية، بحسب ما يقوله مسؤولون من كوريا الجنوبية.

وتأتي تلك الخطوة بعد ساعات فقط من تجديد كوريا الشمالية تهديدها باتخاذ عمل عسكري ضد الجنوب.

وكان الموقع، الذي يوجد في أراضي كوريا الشمالية، قد افتتح في 2018 لمساعدة الكوريتين على التواصل.

وظل مكتب الاتصال فارغا منذ شهر يناير/كانون الثاني بسبب القيود التي فرضها مرض كوفيد-19.

وقد تصاعد التوتر بين كوريا الشمالية والجنوبية منذ أسابيع، وكان السبب هو مجموعة منشقين تعيش في الجنوب واعتادت على إرسال دعايات إلى الشمال.

وهددت شقيقة زعيم كوريا الشمالية، كيم يو-جونغ بتدمير المكتب في بيان صدر خلال نهاية الأسبوع، في “مشهد مأساوي”.

وأنشأت الدولتان المكتب في أعقاب المحادثات التي جرت بين زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ-أون، ونظيره الجنوبي، الرئيس مون-جي-إن.

هل استفاد ترامب من “لعبة” ظهور زعيم كوريا الشمالية بعد اختفائه؟

وأكدت وزارة الوحدة في سيول بكوريا الجنوبية وقوع انفجار في مكتب الاتصال في الساعة 02:49 بحسب التوقيت المحلي.

وقال ليف-إريك إيزلي، الأستاذ في جامعة إيوها في سيول: “تدمير كوريا الشمالية لمكتب الاتصال ضربة رمزية للتصالح والتعاون بين الكوريتين”.

وأضاف: “من الصعب فهم كيف يمكن أن يساعد مثل هذا العمل نظام كيم في تحقيق ما يريده من العالم، ولكن هذه الصور ستستغل في الدعاية داخليا”.

ويقول محللون إن بيونغيانغ ربما تسعى إلى افتعال أزمة لزيادة نفوذها مع تجمد المفاوضات النووية مع الولايات المتحدة.

ولا تزال كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية فعليا في حرب، إذ لم تتوصل الدولتان إلى أي اتفاق سلام بينهما، عند توقف الحرب في 1953.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com