Home » بي بي سي » مقتل جورج فلويد: كيف يُعامل السود أمام القانون في الولايات المتحدة؟
جورج فلويد

Getty imagesجورج فلويد

إندلعت أعمال عنف في عدد منمدن الولايات المتحدة عقب وفاة الأمريكي من أصل أفريقي، جورج فلويد، بعد طرحه أرضا و شل حركته من قبل الشرطة في مدينةمينيابوليس.

قمنا بإلقاء نظرة على بعض البيانات المتعلقة بالجريمة والعدالة في الولايات المتحدة، وما تظهره تجربة الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية عندما يتعلق الأمر بالجريمة وتطبيق العدالة.

السود أكثر عرضة للقتل

تظهر الأرقام المتوفرة للحوادث التي تطلق فيها الشرطة النار على الناس وتقتلهم، أن فرصة مقتل الأمريكيين من أصول أفريقية بإطلاق النار من قبل الشرطة أكبر بكثير مقارنة بعددهم من إجمالي عدد سكان الولايات المتحدة.

ورغم أن الأمريكيين من أصل أفريقي يشكلون أقل من 14 في المئة من السكان حسب إحصائيات عام 2019 الرسمية، إلا أنهم كانوا يمثلون أكثر من 23 في المئة من بين كل 1000 حالة إطلاق نار أدت إلى القتل على يد الشرطة. وهذا الرقم ثابت تقريبا منذ عام 2017 في حين انخفض عدد الضحايا البيض منذ ذلك الحين.

وفاة جورج فلويد “جريمة قتل”

إعتقالات أكثر بتهمة تعاطي المخدرات

معدل اعتقال الأمريكيين من أصل أفريقي بتهمة تعاطي المخدرات أعلى بكثير من معدل الأمريكيين البيض، رغم أن الاستبيانات تظهر تقارب نسب تعاطي المخدرات بين المواطنين البيض والسود.

وفي عام 2018 اعتُقل حوالي 750 شخصاً من بين كل 100 ألف أمريكي من أصل أفريقي بتهمة تعاطي المخدرات، مقارنة بنحو 350 شخصاً من بين كل 100 ألف من البيض.

وتظهر الاستبيانات حول تعاطي المخدرات على مستوى الولايات المتحدة، أن البيض يستخدمون المخدرات بمعدلات مماثلة، لكن اعتقال الأمريكيين من أصل أفريقي تجري بمعدلات أعلى.

فعلىسبيل المثال، وجدت دراسة أجراها اتحاد الحريات المدنية الأمريكية أن الأمريكيين الأفارقة كانوا أكثر عرضة للاعتقال بتهمة حيازة الماريجوانا إذ بلغت فرصة اعتقالهم 3.7 ضعفاً على الرغم من أن معدل تعاطيهم للماريجوانا لا يخلتف كثيرا عن معدل تعاطي البيض.

سجن المزيد من الأمريكيين الأفارقة

يُسجن الأمريكيونالسود بمعدل خمسة أضعاف الأمريكيين البيض، وضعف معدل الأمريكيين من أصل إسباني تقريباً، وفقاً لأحدث البيانات.

في عام 2018 شكل الأمريكيون من أصل أفريقي حوالي 13 في المئة من سكان الولايات المتحدة، لكنهم كانوا يمثلون ما يقرب من ثلث عدد السجناء في البلاد.

وشكل الأميركيون البيض حوالي 30 في المئة من نزلاء السجون، رغم أنهم يمثلون أكثر من 60 في المئة من إجمالي عدد السكان.

أي أن هناك 1000 سجين أمريكي من أصل أفريقي من بين كل 100 ألف أمريكي أفريقي، مقابل 200 سجين لكل 100 ألف أبيض.

ويُعرف نزيل السجون في الولايات المتحدة بـأنه كل شخص محكوم عليه بأكثر من عام في السجن الاتحادي أو في الولاية.

وانخفضت معدلات سجن الأمريكيين من أصل أفريقي على مدى العقد الماضي، لكنهم ما زالوا يشكلون العدد الأكبر من السجناء من أي فئة سكانية أخرى.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com