آخر الأخبار
ألمانيا: المشتبه بتجسسه لمصر لم يطلع على بيانات حساسة ألمانيا: المشتبه بأنه جاسوس لمصر لم يكن مطلعا على بيانات حساسة ألمانيا: المشتبه بأنه جاسوس لمصر لم يكن مطلعا على بيانات حساسة ألمانيا: المشتبه بأنه جاسوس لمصر لم يكن مطلعا على بيانات حساسة الكتائب: لمحاسبة من هدد بالاغتيال علنًا وحاول النيل من رموز الوطن الانهيار يهدد لبنان في غياب دعم صندوق النقد الدولي محتجون في مالي يسيطرون على مبنى التلفزيون الرسمي وانقطاع البث إلى أين أنتم ذاهبون بلبنان؟ راجح الخوري حواط : طفح الكيل... سرقة السيارات تستفحل في جبيل مقتل طفل باشكال بين شابين في الهرمل المكتب الاعلامي لمرتضى :الافتراءات والاخبار المغلوطة التي تناولته ثبت عدم صحتها من خلال ادائه الشفاف فيتو روسي صيني جديد يفاقم إرسال مساعدات أممية لسوريا خبراء: فيروس كورونا سيغير شكل العالم الذي نعرفه بلدية كوسبا: أحد القادمين من الكويت جاءت نتيجته ايجابية أردوغان: سنفتح مسجد ⁧‫آيا صوفيا‬⁩ من جديد يوم الجمعة وسنصلي فيه الاونروا: 3 حالات ايجابية في مخيم الرشيدية من بينها موظف في الوكالة وفاة طفلة غرقا في قناة أندرويد: غوغل تقول إن الإقبال على أحدث النسخ يفوق كل الإصدارات السابقة حمد حسن: في اليومين المقبلين قد يصل عدد الحالات الى 300 شخص مصاب مجهول القى قنبلة يدوية على سيارة في باب التبانة فاحترقت
Home » بي بي سي » فيروس كورونا: تحديات ما بعد الإغلاق في بريطانيا، وهل تتسبب سياسة السويد في عزلتها؟
بريطانيا تستعد لتخفيف إجراءات الإغلاق

EPAبريطانيا تستعد لتخفيف إجراءات الإغلاق

اهتمت الصحف البريطانية بالتحديات المرتقبة بعد تخفيف حالة الإغلاق التي فرضت لمواجهة انتشار وباء كورونا مع عقد مقارنات للإجراءات المتبعة في دول أوروبية مختلفة.

وفي صحيفة “آي”، يرى البروفيسور بوبي دوفي، مدير معهد السياسات في “كينجز كوليج”، أن التحدي التالي للحكومة البريطانية قد يكون في إقناع الناس بالعودة إلى حياة “طبيعية” بعد أن أبدى قطاع واسع من الجمهور درجة عالية من التحمل لتغيرات جذرية في طريقة حياته.

ويشير الكاتب إلى “استطلاع جديد شمل عينة لنحو 2554 شخصا في المملكة المتحدة تم إجراؤه في نهاية الأسبوع الماضي” سعى إلى التعرف على التحولات التي شهدتها حياتهم العائلية عقب توصيات الحكومة باتباع تدابير التباعد الاجتماعي، وهو ما أدى إلى “خفض عدد الزيارات العائلية، ودفع بالبعض إلى التكيف على العيش وحيداً في منزله، أو مع أطفاله الذين لم يغادر الكثير منهم منازلهم لأسابيع تحت وطأة الخوف من التعرض للاصابة بفيروس كورونا”.

ويعتقد الكاتب أن ذلك “أسهم في خلق شعور مبالغ فيه لدى عديدين ببعض المخاطر على حياتهم”.

ويقول الكاتب “إن إحساسنا المتزايد بالمخاطر تجاه أنفسنا، والأهم من ذلك، إحساسنا بالمسؤولية تجاه الآخرين يعني أن المشكلة الأكبر للحكومة هي على الأرجح كيفية إقناع الناس بالعودة إلى حياة طبيعية”.

كوروناBBC

  • ما هي احتمالات الموت جراء الإصابة؟
  • هل النساء والأطفال أقلّ عرضة للإصابة بالمرض؟
  • كيف ينشر عدد قليل من الأشخاص الفيروسات؟
  • فيروس كورونا يحتاج إلى خمسة أيام حتى تظهر أعراضه
  • فيروس كورونا “ينتقل بين البشر قبل ظهور أعراض المرض”
  • متعافون من المرض يقصون حكاياتهم داخل الحجر الصحي

BannerBBC

استمرار الجدل حول استراتيجية السويد

ولا تزال السياسة التي اتخذتها السويد للتعامل مع وباء كوفيد-19 مثار جدل واهتمام واسعين في الصحف البريطانية، ففي الـ “ديلي ميل” نقرأ لمحررتها أليسون كاتشيا تقريراً تحليلياً عن نتائج استراتيجية السويد في مكافحة الوباء، حيث ترى الصحيفة أن لدى السويد الآن أعلى معدل وفاة من أي بلد في العالم.

وتقول “ديلي ميل” إن السويد “سجلت حتى الجمعة 5.59 حالة وفاة مقابل كل مليون شخص وذلك خلال سبعة أيام متتالية في الأسبوع”.

لافتة أمام حانة في السويد للتأكيد على أنها مفتوحة رغم تفشي الوباءReutersلافتة أمام حانة في السويد للتأكيد على أنها مفتوحة رغم تفشي الوباء

وتبين الإحصائيات أن هذا المعدل أعلى 11 مرة من المتوسط العالمي البالغ 0.49 حالة وفاة.

تعيد مصادر الصحيفة ذلك إلى أن السويد “تجنبت سياسة الإغلاق العام، وأتاحت أمام الجمهور معظم المدارس والمطاعم والمحال التجارية”.

تشير أحدث الأرقام الخاصة بالسويد وفقاً للصحيفة إلى “ما مجموعه 35727 حالة مؤكدة من الإصابة بالفيروس التاجي و4266 حالة وفاة حتى الخميس 28 مايو/آيار الماضي”.

يذكر أن استراتيجية السويد لمحاربة الوباء اعتمدت، كما تقول الصحيفة، إلى حد كبير على التدابير الطوعية المتعلقة بالتباعد الاجتماعي ووسائل النظافة الأساسية.

وتعرضت هذه السياسة لكثير من الانتقاد من قبل البعض الذي رأى فيها “مجازفة خطيرة تقامر بحياة الناس”.

وأحد أسباب الاهتمام بتجربة السويد يعود في رأي الصحيفة إلى أنها “سعت إلى دراسة إمكانية نجاح خلايا الدم في أجسام المتعافين في تعزيز إمكانية مناعة القطيع، وهي الحالة التي يكون فيها عدد كافٍ من السكان قد طوروا مناعة ضد العدوى حتى يتمكنوا من إيقاف هذا المرض من الانتشار بشكل فعال”.

لكن منظمة الصحة العالمية، بحسب محررة الصحيفة، “حذرت من تعليق الآمال على مناعة القطيع” .

وقد أثارت وسائل إعلام مختلفة “مخاوف من إمكانية استبعاد السويديين من السفر إلى دول أخرى عند تخفيف القيود على السفر داخل أوروبا”.

هل تتسبب سياسة السويد في عزلتها؟

وفي سياق تأثيرات سياسة ستوكهولم على علاقاتها بالدول الأوروبية الأخرى، تحدث تقرير في الصحيفة ذاتها لمحررتها كيت دينيت عن اعتزام النرويج والدنمارك “إعادة فتح حدودهما مع بعضهما البعض حيث يتم تخفيف قيود الإغلاق فيهما، ولكن ذلك لن يشمل الجارة الاسكندنافية السويد التي لم تقم بإغلاق مماثل” لمكافحة الوباء.

ونقلت الصحيفة عن رئيسة الوزراء الدنماركية ميت فريدريكسن أن كوبنهاجن ستعيد فتح حدودها في 15 يونيو/حزيران المقبل أمام الزوار القادمين من ألمانيا والنرويج وأيسلندا ولكن “مع قيود” ، بينما قالت النرويج إنها ستفعل ذلك للزوار الدنماركيين.

لكن كلا من النرويج والدنمارك قالتا إنهما “لن تفتحا حدودهما للزوار السويديين بسبب ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا”، بحسب التقرير.

ورفضت دول أخرى مثل اليونان وإستونيا ولاتفيا الانفتاح على الزوار السويديين للسبب نفسه.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب