Home » bbc » مجندة ألمانية في تنظيم الدولة “تترك طفلة تموت عطشا” في العراق
راية تنظيم الدولة

Reuters

سيطر تنظيم الدولة على شمال العراق لسنوات مارس خلالها انتهاكات ضد أغلب سكان المناطق الخاضعة له.

تواجه عضوة ألمانية سابقة في تنظيم الدولة الإسلامية اتهامات بارتكاب جريمة حرب لأنها “تركت طفلة لا يتجاوز عمرها خمس سنوات تموت عطشا في أشعة الشمس الحارقة في العراق”.

وتوجه السلطات الألمانية هذه التهم للسيدة التي تُدعى جنيفر دبليو وزوجها، والتي يُنسب إليها شراء الطفلة كسبية في مدينة الموصل وقت سيطرة التنظيم عليها عام 2015.

وقيد الزوج الطفلة بأغلال من الحديد خارج المنزل بعد أن أصابها المرض، ولم تفعل جنيفر أي شيء لإنقاذها، وفقا للائحة الاتهام التي أعدتها النيابة العامة.

كما تواجه الألمانية اتهامات أخرى بحيازة أسلحة واعتداءات أخرى. وحال إدانتها بتهم الإرهاب من قبل محكمة ميونخ، يتوقع أن تواجه جنيفر الحد الأقصى من عقوبة السجن.

وكانت الطفلة ضمن جماعة من أسرى الحرب وقت أن اشترتها جنيفر وزوجها في العراق.

ورجحت وسائل إعلام ألمانية أن الطفلة التي قُتلت كانت تنتمي إلى أقلية الإيزيديين في العراق الذين تعرض الكثيرين منهم للاختطاف والاحتجاز والاستعباد من قبل مقاتلي تنظيم الدولة بعد أن اجتاح شمال العراق في 2014.

وقال بيان أصدرته النيابة العامة في ألمانيا أنه: “عقب إصابة الطفلة بالمرض وتبولها في فراشها، قيدها زوج المتهمة بالأغلال خارج المنزل عقابا لها وتركها لتموت عطشا في حرارة الشمس الحارقة.”

وأشار البيان إلى أن “المتهمة سمحت لزوجها بأن يفعل ذلك ولم تفعل شيئا لإنقاذ الطفلة.”

وسافرت جنيفر إلى العراق عام 2014 وانضمت إلى تنظيم الدولة وعملت في هيئة الحسبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التابعة للتنظيم، وفقا لادعاءات النيابة.

وكان دور الألمانية المتهمة بقتل الطفلة يتضمن قيادة دورية ثابتة في مدينة الفولجة التي كانت خاضعة للتنظيم، واقتضى هذا الدور حيازتها بندقية من طراز كلاشينكوف ومسدس وحزام ناسف، وفقا لبيان الادعاء العام.

وأضاف أن “مهمتها كانت التأكد من التزام النساء بقواعد السلوك والزي التي يفرضها التنظيم الإرهابي.”

وألقي القبض على جنيفر في تركيا بعد عدة أشهر من مقتل الطفلة أثناء زيارتها السفارة الألمانية في أنقرة لتجديد أوراق هويتها.

ورُحلت المتهمة إلى ألمانيا، لكن السلطات أطلقت سراحها وسمحت لها بالعودة إلى منزلها في ولاية سكسونيا السفلى لعدم كفاية الأدلة.

غير أن الشرطة الألمانية ألقت القبض عليها في يونيو/ حزيران الماضي، ولا تزال رهن الاحتجاز منذ ذلك الحين. كما لم يُحدد بعد موعد محاكتها.

وحررت مدينة الموصل من أيدي مقاتلي تنظيم الدولة الذي خسر كل المناطق التي كان يسيطر عليها تقريبا في العراق وسوريا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية