Home » bbc » سوريا: ما دلالات إعادة الإمارات فتح سفارتها في دمشق؟
أعادت دولة الإمارات فتح سفارتها في دمشق بعد إغلاق قارب ثماني سنوات

AFP

أعادت دولة الإمارات فتح سفارتها في دمشق بعد إغلاق قارب ثماني سنوات

أعلنت دولة الإمارات، الخميس 27 ديسمبر/ كانون الأول، عودة العمل بسفارتها في دمشق حيث باشر القائم بالأعمال بالنيابة مهام عمله من مقر السفارة في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان إن “هذه الخطوة تؤكد حرص حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على إعادة العلاقات بين البلدين الشقيقين إلى مسارها الطبيعي بما يعزز ويفعل الدور العربي في دعم استقلال وسيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية ودرء مخاطر التدخلات الإقليمية في الشأن العربي السوري”.

وجاء الإعلان الإماراتي بعد ساعات من تأكيد وزارة الإعلام السورية عزم أبو ظبي إعادة فتح سفارتها في دمشق.

وتحمل الخطوة الإماراتية دلالات كبيرة خاصة أنها تأتي من دولة ساندت المعارضة السورية ودعمتها في سعيها للإطاحة بالرئيس السوري وبعد أيام على زيارة خاطفة قام بها الرئيس السوداني، عمر البشير، إلى دمشق، التقى خلالها الرئيس السوري بشار الأسد.

ويرى مراقبون أن زيارة الرئيس السوداني ثم الخطوة الإماراتية تشيران إلى قرب انفتاح دول عربية أخرى على النظام السوري. وكانت الإمارات قد أغلقت سفاراتها في دمشق مع اندلاع احتجاجات سوريا عام 2011.

“المعركة حسمت بنسبة 90 في المئة لصالح النظام”

وفي حديث مع بي بي سي عربي، يقول الدكتور عبد الخالق عبد الله، أستاذ العلوم السياسية الإماراتي، إن “الإمارات مهتمة بألا تتهم بأنها تخلت عن سوريا مثلما اتهمت من قبل بأنها تخلت عن العراق”.

ويضيف عبد الله أن “الإمارات حريصة على ألا ترتمي سوريا في أحضان إيران كما ارتمى العراق سابقا، وأن الإمارات لا ترغب في أن ترى سوريا وقد أصبحت دولة فاشلة ومرتعا للإرهاب”.

ويستبعد عبد الله أن “تكون الإمارات قد أقدمت على الخطوة دون التشاور والتنسيق مع أقرب الحلفاء، وفي مقدمتهم السعودية ومصر”.

وبالنسبة لتوقيت الخطوة الإماراتية ومدى تزامنها مع إعلان واشنطن عزمها سحب جنودها من سوريا، يؤكد عبد الله أن “التعامل مع الأمر الواقع والمستجدات من أساسيات العمل السياسي، وأن الإمارات تفرض نفسها وتعمل باستقلالية بعيدا عن واشنطن”.

وأخيرا يرى أستاذ العلوم السياسية أن “المعركة قد حسمت في سوريا بنسبة 90 في المئة لصالح النظام، والأمر أصبح واقعا يتعين على الجميع التعامل معه”.

“معركة الحرية تستلزم وقتا وجهدا”

وفي حديث آخر مع بي بي سي عربي، يقول يحيى العريضي، عضو الهيئة السورية للتفاوض، إن “إعادة فتح الإمارات لسفارتها في دمشق هو تعزيز للدور الإيراني لا إضعاف له، فإيران ترتبط ارتباطا عضويا بالنظام السوري، وإيران وحلفاؤها هم من تدخلوا منذ البداية لمساعدة النظام ومنع سقوطه”.

ويضيف العريضي: “يعز علينا أن نرى دولة الإمارات التي وقفنا دائما مع حقها في استرداد جزرها المحتلة من إيران تخطو خطوة تخدم النظام الإيراني”.

ويشير العريضي إلى أن “الشعب السوري لم يعول منذ البداية على البندقية، بل على الحرية والكلمة والحق وعلى قوة القانون وليس على قانون القوة”. ويردف قائلا: “من يقف مع الشعب السوري لا يعترف بنظام مستبد يقتل شعبه”.

ويؤكد العريضي أن “العدالة وإن كانت بطيئة لابد أن تتحقق في النهاية، والشعب السوري لم يملك طائرة، بل قُتل بطائرات دفع هو ثمنها، عندما طالب بحريته حاملا الورود في وجه قنابل وبراميل النظام”.

وأخيرا يرى عضو الهيئة السورية للتفاوض أن “السوريين منذ البداية يعلمون أن معركة الحرية تستلزم وقتا وجهدا وأن ثمارها قد تجنيها أجيال قادمة”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن الأربعاء 19 ديسمبر/ كانون الأول، عزمه سحب قوات بلاده من سوريا. وهو القرار الذي أدى إلى ردود فعل منددة داخل حكومته، كان أبرزها تقديم وزير الدفاع الامريكي، جيمس ماتيس، استقالته من مهام منصبه.

وتمكن الأسد خلال الأشهر الماضية من استعادة مساحات كبيرة من الأراضي كان قد فقدها لصالح المعارضة، وذلك بفضل الدعم الذي يتلقاه من حليفيه الرئيسيين روسيا وإيران.

كما دعا البرلمان العربي، في وقت سابق من الشهر الجاري، إلى استعادة سوريا لمقعدها في الجامعة العربية. ووصف الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، في قرار تعليق عضوية سوريا بـأنه كان “متسرعا”.

برأيكم،

  • ما دلالات إعادة الإمارات العمل بسفارتها في دمشق؟
  • هل يشير القرار الإماراتي إلى انتهاء الصراع السوري لصالح الأسد؟
  • هل تحذو دول عربية أخرى حذو الإمارات؟
  • وما هي الخيارات المتاحة أمام المعارضة في ظل تغيير واضح في مواقف بعض الدول العربية من الصراع في سوريا؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 28 ديسمبر/ كانون الأول من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية