Home » bbc » دونالد ترامب: لماذا أطلق اسم الرئيس الأمريكي على حيوان برمائي أعمى؟

أطلق اسم دونالد ترامب على نوع من البرمائيات اكتشف حديثا، ويُعرف عنه أنه أعمى ويدفن رأسه في الرمال، وهو ما يُرجح أن يكون رد فعل على موقف الرئيس الأمريكي من قضية التغير المناخي.

واكتشف الحيوان في بنما، واختار اسمه رئيس شركة عرضت 25 ألف دولار أمريكي مقابل الحصول هذا الحق.

وقالت شركة “إنفايروبيلد” إنها تهدف إلى الارتقاء بالوعي حول التغير المناخي.

وأوضح أيدان بيل، وهو شريك مؤسس للشركة، أن هذا النوع من الحيوانات “حساس للآثار الناتجة عن التغير المناخي. ولذا، فإنه مهدد بالانقراض كنتيجة مباشرة للإجراءات المرتبطة بالمناخ التي يتبعها مَن سمي باسمه”.

وأشار إلى أن هذا الحيوان صغير ولا يرى ويعيش تحت الأرض.

وأجمع العلماء على أن التغير المناخي ظاهرة سببها الرئيسي هو نشاط الإنسان.

لكن ترامب اتهم العلماء بأن “لديهم أجندة سياسية”، مع الإصرار على التشكيك في أن الإنسان هو المسؤول الرئيسي عن ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية.

وقال الرئيس الأمريكي في لقاء أجرته معه قناة سي بي إس في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي: “لا أعلم أنها من صنع الإنسان”، متحدثا عن ظاهرة التغير المناخي. وأضاف: “لا أنكر حدوث التغير المناخي، لكني اعتقد أنها (درجة الحرارة) سوف تتراجع مرة أخرى”.

كما أبدى ترامب شكوكه في تقرير صادر عن حكومته يشير إلى أن التغير المناخي يكلف الولايات المتحدة مليارات الدولارات سنويا.

وقال ترامب عن ذلك التقرير: “لا أصدق ذلك”.

وأعلن ترامب بعد توليه منصب الرئيس انسحاب واشنطن من اتفاقية باريس لمكافحة التغير المناخي. وبرر انسحابه من الاتفاقية، قائلا إنها تضر بمصالح الشركات والعمال في الولايات المتحدة.

Comments are closed.

×

Like us on Facebook

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية