Home » بي بي سي » ترامب: فيديو يظهر الرئيس الأمريكي يطالب بـ”التخلص من” سفيرته في أوكرانيا

أظهر مقطع فيديو انتشر بشكل واسع السبت، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد أصدر أوامره بإقالة سفيرة بلاده في أوكرانيا، ماري يوفانوفيتش عام 2018.

ويُظهر المقطع ترامب يقول “تخلصوا منها” في إشارة للسفيرة، خلال مأدبة عشاء مع مجموعة من المانحين في واشنطن.

وقد أدلت يوفانوفيتش التي أُقيلت عام 2019، بشهادة في جلسات مساءلة ترامب.

ونشر الفيديو محامي ليف بارناس، وهو رجل أعمال أمريكي حضر مأدبة العشاء المذكورة.

وكان ترامب قد قال إنه لا يعرف بارناس، الذي كان يعمل لدى محاميه الشخصي، رودي جولياني.

وقال رجل الأعمال، وهو من الحزب الجمهوري، إنه ذهب إلى أوكرانيا لممارسة ضغوط على المسؤولين هناك لصالح الرئيس ترامب وجولياني.

ولم يُدل الرئيس ترامب حتى الآن بتعليق على الفيديو.

هل ماتت الأخلاق في عالم السياسة؟

ترامب طلب مساعدة رئيس الوزراء الأسترالي لإفشال التحقيق في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية

وكان محاموه قد بدأوا السبت الدفاع عنه في محاكمة العزل في مجلس الشيوخ، متهمين الديمقراطيين بالعمل على تغيير نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

ويواجه ترامب تهمتين: سوء استخدام السلطة وإعاقة عمل الكونغرس.

ويُعتقد أن ترامب حجب مساعدة عسكرية عن أوكرانيا من أجل ممارسة ضغط على الرئيس، فلودومير زيلينسكي، لحثه على التحقيق مع منافسه الديمقراطي جو بايدن وابنه هنتر بتهم فساد .

ماذا في مقطع الفيديو ؟

وقد سُجل الشريط خلال حفل عشاء أقيم في “فندق ترامب الدولي” في واشنطن في 30 إبريل/نيسان عام 2018.

وسجلت اللقطة باستخدام هاتف نقال يخص إيغور فرومان، وهو رجل أعمال أمريكي وشريك سابق لجولياني.

ووجهت لفرومان وبارناس العام الماضي تهم انتهاك اللوائح المالية لحملة الانتخابات.

ويصف بارناس في التسجيل السفيرة في أوكرانيا بأنها “المشكلة الأكبر هناك”.

وقال بارناس دون أن يذكر السفيرة بالاسم ” إنها تتجول بين الناس وتقول لهم : انتظروا، سوف تبدأ إجراءات عزله”.

وبدا أن الرئيس لم يكن يعرف السفيرة بشكل شخصي، حيث سأل عن اسمها.

لماذا فقدت السفيرة منصبها ؟

استدعيت السفيرة التي خدمت لمدة 33 عاما في وزارة الخارجية من مكان عملها في كييف في شهر مايو/أيار عام 2019.

وقالت في الشهادة التي أدلت بها أمام مجلس الشيوخ إن جهودها في مكافحة الفساد قد أثارت غضب شخصيات أوكرانية ذات نفوذ سعت لطردها.

وأضافت أنها صُدمت حين اكتشفت أن هؤلاء وجدوا حلفاء لهم في أوساط إدارة ترامب، بينهم المحامي الشخصي للرئيس، رودي جولياني.

وقال مؤيدو السفيرة السابقة إنها تعرضت لحملة استهدفت سمعتها من الصحافة الأمريكية المحافظة.

وقالت يوفانوفيتش في شهادتها إن الادعاءات بأنها “ليست مخلصة لترامب” لا أساس لها من الصحة.

وكان ترامب قد قال إن السفيرة لم تكن راغبة بتعليق صورته في غرف السفارة في كييف، وأضاف في حديث لمحطة فوكس نيوز”قالت أشياء سيئة عني، لم تدافع عني، ومن حقي تغيير السفير”.

Comments are closed.

إضغط هنا للإشتراك في مجموعة أخبار الأرز

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية