Home » بي بي سي » محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ووزير العدل السعودي السابق يؤم صلاة في معسكر “الهولوكوست”
وفد من رابطة العالم الإسلامي يصلي في أحد معسكرات إبادة اليهود

Getty Images

محمد العيسى – وفد من رابطة العالم الإسلامي يصلي في أحد معسكرات إبادة اليهود

انتشر اسم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي. ولكن لماذا؟

زار الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، الخميس، معسكر “أوشفيتز” النازي، في بولندا، للمشاركة في الذكرى الـ 75 لتحرير سجنائه.

ورافق العيسى، الذي شغل سابقا منصب وزير العدل السعودي، وفدًا، بمناسبة ذكرى تحرير أسرى يهود من المعسكر.

وفي أعقاب الزيارة انتشر عبر مواقع التواصل تسجيل فيديو لعيسى وهو يؤم صلاة جماعة مع وفده في المعسكر.

احتفاء إسرائيلي

واحتفى الإسرائيليون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الزيارة.

إذ نشرت الصفحة الرسمية لإسرائيل بالعربية عبر حسابها في تويتر تغريدات قالت فيها: “الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، السعودي محمد العيسى، برفقة وفده يؤدي الصلاة في ذكرى ضحايا المحرقة خلال زيارته لمعسكر الإبادة اوشفيتس. قتل في هذا المعسكر أكثر من مليون يهودي خلال الهولوكوست”.

ونشرت الصفحة صورة للعيسى مع رجل دين يهودي، وعلقت عليها بالقول: “صورة بألف كلمة: ترحاب أخوي يفتح صفحة جديدة في التسامح، رجل الدين السعودي محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يزور معسكر الإبادة أوشفيتس لأول مرة ويلتقي برجل دين يهودي”.

ومن جهته قال ‏المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي: “هذا هو الإسلام الحقيقي! رجل الدّين السّعودي محمد العيسى وبعثته يصلّون لذكرى ضحايا الهولوكوست اليهود في معسكر أوشفيتز شاهدوا الفيديو واتّعظوا، فالتآخي بين الديانات علّة كلّ خير!”

ترحيب عربي

ورحب مستخدمون عرب بخطوة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى ووصفوها بالمباركة.

فقال فهد محمد الروقي: “خطوة مباركة لبناء جسور السلام والمحبة لأتباع الديانات السماوية ما تقوم بها رابطة العالم الإسلامي برئاسة الشيخ العيسى وبعض علماء الأمة الإسلامية وجميعنا يدين تلك المجازر التي كان ضحيتها أبرياء سواء من اليهود أو المسلمين فنحن بحاجة لبناء السلام وإدانة العنف والإرهاب”.

وقال يوسف تامر: “إن زيارة تاريخية للشيخ الدكتور محمد العيسى إلى معسكرات النازية أوشفيتز يوضح للعالم مدى تسامح الإسلام الحقيقي مع جميع الأديان وهذه المعسكرات قضى فيها أكثر من مليون و200 ألف طفل يهودي واستنكار الدكتور محمد هو تطبيق لآية القرآن الكريم (وإذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت)”.

تنديد واستنكار

وفي المقابل، أثار هذا المشهد غضب واستياء العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين نددوا بفعل العيسى، مشيرين إلى أن السعودية مستمرة في تطبيعها مع إسرائيل.

فقال ساجد: “رابطة العالم الإسلامي التي يقودها الشيخ السعودي محمد العيسى، هي الذراع التطبيعية لمحمد بن سلمان. تطبيع ديني مع إسرائيل مُغلّفة بقيم التسامح الديني مع اليهود!! الفتاوى الوهابية التي كانت جاهزة للتكفير والتفجير، هي ذاتها جاهزة لعقد الحلف السعودي الإسرائيلي في قادم الأيام”.

وقال أحمد العيناوي: “الشيخ السلفي السعودي محمد العيسى اخترع صلاة جديدة تسمى صلاة ذكرى الهولوكوست وهو ما اعتبره المتحدث باسم جيش الاحتلال (بالإسلام الحقيقي) الذي بشر به ابن سلمان وغدًا سنرى عبدالرحمن السديس يصلي عند حائط المبكى إحياء لذكرى هيكل سليمان ووسيم يوسف كذلك سيصلي صلاة التسامح الجديدة”.

ومن جهته قال الشيخ عبد الرزاق المهدي: “حسبنا الله ونعم الوكيل!! الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى يزور معسكر الإبادة ويلقى استقبالا حارا من الصهاينة ويعانق حاخاما يهوديا. أبلغوا الشيخ بأن الواجب عليه شرعا ومروءة ونخوة أن يزور مسلمي الإيغور وكشمير ومخيمات المضطهدين الروهينجا والمخيمات السورية”.

رابطة العالم الإسلامي

وقالت رابطة العالم الإسلامي في موقعها إن الزيارة تأتي لـ “التنديد بكل عمل إجرامي أياً كان مصدره وعلى أي كان ضرره وأثره، وأن هذه هي قيم الإسلام، وسيُعَبِّر عن ذلك جمع غفير من القيادات الإسلامية من كبار العلماء الذين سيقومون بتلك الزيارات، والتأكيد كذلك على أن الموقف الإسلامي لا يحمل سوى قيمه الرفيعة المجردة، ليُعبّر عن عدالة الإسلام مع الجميع وأنه دين رحمة وإنصاف وأنه ضد كل ممارسات الشر وأن هذا الموقف لا يقتصر على داخله الإسلامي فقط، بل يشمل الجميع فعدالة الإسلام ورحمته عامة”.

الهولوكوست

تشير المحرقة أو الهولوكوست إلى فترة من تاريخ الحرب العالمية الثانية (1939-1945) والتي شهدت قتل ملايين اليهود على أساس عرقي.

ودُبرت عمليات القتل من قبل الحزب النازي الألماني، بقيادة أدولف هتلر، الذي كان يستهدف اليهود بشكل رئيسي، لذا فالعدد الأكبر من ضحايا المحرقة كان من اليهود. وتشير الأرقام إلى أن 7 من كل 10 من اليهود في أوروبا قُتلوا بسبب هوياتهم.

وإلى جانب اليهود، قتل النازيون مجموعات أخرى من البشر، بما فيهم الغجر وذوو الإعاقة. كما اعتقلوا وانتهكوا حقوق جماعات أخرى كالمثليين والمعارضين السياسيين وغيرهم.

كان الهولوكوست مثالاً للإبادة الجماعية، التي تعني قتل مجموعة كبيرة من البشر، عادة بسبب إنتمائهم لجنسية أو عرق أو دين معين.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب