Home » بي بي سي عربي » إجابة مباشرة على سؤال مباشر

في مهنتنا هذه يندر أن يطرح المذيع سؤالاً مباشراً فيحصل على إجابة مباشرة. ولهذا أشكر المحامية والحقوقية نهاد أبو القمصان التي فعلت هذا بالضبط في حواري معها في “بلا قيود”.

وقبل أن أشير مباشرة إلى السؤال المعني وإجابته المدهشة، دعوني أعزائي القراء أضعكم في الأجواء العامة للحوار.

حاورت السيدة نهاد غير مرة عبر سنوات مصر الساخنة، ٢٠١١ وما تلاها. وأعتبرها صوتاً مهما في جس نبض المجتمع المدني والحقوقي المصري فيما يخص رؤية هذا الجسم لما يتتالى من أحداث جسام. لذا كنت متشوقة لأن أحاورها اليوم وقد استقر الوضع في مصر، بغض النظر عن رأيك يا من تقرأ هذه السطور فيما إن كان استقر على الخير أم عكسه، أم على بين بينين.

أما السؤال المذكور آنفاً فيتعلق بتصريحات أستاذة نهاد عن السعودية، والوهابية، والحجاب، وكان سؤالي هل نفهم من كلامك أن الحجاب رمز سياسي؟ وبلا تردد أجابتني أن نعم قطعاً، ثم أشارت إلى رأسها والغطاء الذي ترتديه قائلةً: ولهذا أظهر وتظهر كثيرات بالشكل الذي ترينه هذا، في إشارة الى ما قد يوصف بنسخة مصرية، وربما تحديداً قاهرية، من غطاء الرأس المندرج تحت مفهوم الحجاب.

أردفت ضيفتي أن الأزهر صرح بأن الحجاب ليس فرضاً، لكنني تحفظتُ على هذه النقطة التي لم أسمعها بأذنيّ ولم أقرأها بعينيّ.

كان للأستاذة رأي واضح في أن من سمّتهم “أصحاب المصالح” منتفعون من الوضع الحالي للمرأة المصرية وحريصون بالتالي على بقاء السياق الثقافي والاجتماعي الذي أوجدوه هم في الأساس. وهؤلاء هم من وقفوا مثلاً ضد محاولات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإلغاء الطلاق الشفهي، لكن ضيفتنا لديها مخرج يتيح إلغاء الطلاق الشفهي مع تحييد “أصحاب المصالح”.

ما هو المخرج الذي تقترحه نهاد أبو القمصان؟ أترك الإجابة لتستمعوا لها بأنفسكم من فم ضيفتنا في الحلقة التي تبدأ إذاعتها يوم الأحد ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ في تمام الخامسة والنصف بتوقيت غرينتش (السابعة والنصف بتوقيت القاهرة) وتعاد على مدار الأسبوع.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية