Home » بي بي سي » ما قصة رجل الأمن السعودي الذي سرقت دراجته في جدة؟
بكى سرقة دراجته فانهالت عليه الأموال

اشتعل موقع تويتر في السعودية بوسم #دراجه_حارس_الامن بعد انتشار مقطع فيديو لمواطن سعودي فقير، يدعى ناصر محمد حمود، وهو يبكي بحرقة بعد سرقة دراجته، التي كانت وسيلة تنقله الوحيدة إلى عمله كحارس أمن في مدينة جدة.

#دراجه_حارس_الامنBBCبكى سرقة دراجته فانهالت عليه الأموال

وتفاعل المستخدمون بشكل كبير مع الوسم، الذي تجاوز عدد المشاركات به 48 ألف تغريدة، بعد انتشار المقطع الذي سجله ناصر، وقال فيه إنه كان قد اشترى دراجته المستعملة بمبلغ 1500 ريال، مؤكداً أنه مهدد بالفصل من وظيفته لعدم استطاعته الذهاب للعمل.

فقالت مغردة سعودية: “تسرقون دراجته الله لا يوفقكم ما فيكم خير ولا خوف من الله حسبنا لله عليكم، اه يالقهر ودموعه حرقه في القلب، يا رب يا رب يا رب أهل الخير يوصلون له ويعوضونه ويرزقه ربي بالناس الطيبة، تكفون لا يوقف المقطع عندكم وصلوه لأهل الخير وحسبنا لله ونعم الوكيل”.

وقال عبدالعزيز القثامي: “اه يالقهر سعودي ووصل به الحال أن يكون على الحديدة لدرجة أنه يبكي على دراجة وهو في بلده المفروض من سيدي ولي العهد وضع حد أدنى للرواتب ويكون أقل راتب 4000 ﷼ من الشركات ومحاسبة من يتخلف عن هذا القرار لأنه بالفعل الراتب لا يكفي الحاجة”.

ظروف معيشية صعبة

وتحدث كثيرون عن الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها العاملون في مثل هذه القطاعات.

فقال إبراهيم المنيف: “لا أظن انهياره بسبب سرقة الدراجة، أظن سرقة الدراجة كانت الشعرة التي قصمت ظهر البعير، وفجرت الضغوط التي يعيشها هذا الرجل. أي حاضر أو مستقبل ممكن يبنيه أي رجل من راتب وظيفة سكيورتي؟ لا ننظر للأمر على أنه سرقة دراجة حارس الأمن يجب أن ندرك أن وظيفة السكيورتي لا تسمن ولا تغني من جوع”.

ونشر الصحفي بندر الحمدان عبر حسابه في تويتر أرقاما عن قطاع شركات الحراسات الأمنية: “الموضوع أكبر من دراجة، الواقع المعيشي والمهني للرجال العاملين بالشركات الأمنية لا يسر، تأخير رواتب وعقود قابلة للفصل الفجائي من العمل دون تأمين ورواتب متدنية”.

وبعد الضجة التي أثارها موضوع سرقة الدراجة في السعودية، تسابق أمراء ورجال أعمال وفنانون ونجوم في مواقع التواصل الاجتماعي لمساعدة المواطن ناصر حمود.

وقال الفنان فايز المالكي: “عوضك الله خير وجاك الفرج من رب الفرج راح دباب بألف وخمس وساق الله لك الرزق ب 200 ألف من عبد العزير بن فهد، ابكتنا دمعتك وأسعدتنا وقفة الرجال شكرا بحجم السماء عبد العزيز بن فهد”.

وقال عبد العزيز العبدان: “أدخل التاق وشف وقفه أهل الخير مع رجل الأمن تدري أن الدنيا بخير وأن مجتمعنا مترابط ولله الحمد شكرا لكم يا أهل الخير”.

شكرا على المساعدة

وعاد الحمود ليظهر بتسجيل فيديوجديد كشف فيه ملابسات سرقة دراجته أثناء ذهابه للصلاة في المسجد.

وقال إنه يعمل في سوق شعبي بجدة، وتفاجأ عند خروجه من المسجد بعدم وجود دراجته التي وضعها خارجه.

وأضاف: “أول ما فكرت فيه بعد سرقة الدراجة هو عملي، وصرت أتنقل هنا وهناك لعلي أجدها لكن لم أرها وهنا انفجرت بالبكاء بعدما ازادت الضغوط علي”.

وختم بطلب المسامحة على الفيديو الأول، وشكر جميع السعوديين الذين قدموا له المساعدة وعلى رأسهم الأمير عبدالعزيز بن فهد، لافتاً إلى أن حاجته قد تم سدادها وأنه لا يحتاج إلى أي مساعدة أخرى.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب