Home » bbc » لم ينجح أحد

طالما سمعت هذه الجملة أثناء نتيجة الثانوية الأزهرية عند إذاعتها عبر أثير الراديو في انتظار نتيجه أحد الأقرباء. وكانت هذه الجملة من أشهر الجمل التي تقال على معهد أزهري بالكامل حيث تكون النتيجة رسوب جميع طلاب المرحلة الثانوية، ويلخصها المذيع بأن ينطق اسم المعهد الأزهري ويكتفي بقول: “لم ينجح أحد .

ترددت هذه الجملة في أذني كثيراً وأنا استمع لمشاكل ونداءات وأنين ذوي القدرات الخاصة في بلدي مصر، ولا أجد إجابة من عضو مجلس النواب على مطالب ذوي القدرات الخاصة إلا بمقولة أن مجلس النواب يعرف مشاكلهم جيدا ولكن هناك معوقات تتطلب وقتا طويلا. والغريب أن هذه الإجابات جاءت في ختام عام أعلن النظام المصري أنه عام لذوي الإعاقة مع تحفظي على هذا الاسم الذي اتحاشى ان استخدمه، كما يرفضه كثيرون، ولكنني مضطرة لأنه اسم العام الذي أطلقه النظام على عام 2018.

لا أعلم على أي أساس تطلق الدولة على عام بأنه عام الإعاقة ولا تقدم سوى قانون دون لائحة تنفيذية فيصبح هو والعدم سواء. والأغرب أن عدد من الامتيازات التي خصصها القانون لذوي الهمم بدت كأنها تُركت لأهواء الوزراء الشخصية إن أرادوا تنفيذ القانون أم لا . فمثلاً مخصص بموجب القانون ٥% من وحدات الإسكان الإجتماعي لذوي القدرات الخاصة، ولكن متروك للوزير التنفيذ. كما ينص القانون على تخفيضات في أسعار وسائل المواصلات ومعاملة خاصة للسيارات المجهزة طبيا وامتيازات أخرى كثيرة، ولكن كل هذا مع ايقاف التنفيذ في انتظار لائحة تنفيذية تتفرق كتابتها على أكثر من إحدى وعشرين جهة! كيف يعقل أن تظل الأمور الحياتية الأولية لأكثر من أحد عشر مليون مواطن بحسب النائب البرلماني خالد حنفي معلقة لحين اتفاق هذه الجهات والبدء في التنفيذ؟

هذه هي ثاني حلقات بتوقيت مصر والتي يكون معنا فيها جمهور هو من يملك حق توجيه السؤال. في المرة الأولى لم يتفاعل الجمهور كثيراً واقتصرت الأسئلة على الأطباء، ولكن هذه الحلقة شهدت حرصا من جميع الحضور على المشاركة في الحديث وتوجيه الأسئلة، ولعب فريق العمل دورا بارعا في اختيار الضيوف والحضور في مشهد يجسد ويمثل أصحاب وأطراف القضية.

أما السؤال الذي حاولت أن أجد له إجابة خلال الحلقة كان: “متى تصدر اللائحة التنفيذية لقانون الإعاقة؟ وانتهت الحلقة بلا إجابة، وانتهى أيضا العام الذي صفق الجميع لتسميته بعام الإعاقة دون نتائج سوى إعاقة القانون .

من ضمن الأسئلة: لماذا الكتب الدراسية الخاصة بالمكفوفين الى الآن لم يتم استلامها؟

وتساءلت انا أيضاً كيف يحدث ذلك والرئيس خصص ٥٠٠ مليون جنيه مصري من صندوق تحيا مصر للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ولكن النائب صححها وقال انها لوزير الدفاع ليتصرف هو. لم أفهم هذه النقطة ولكن ما الأهمية فالنائب اختصر المشاكل وقال إنها الإتاحة هي السبب المشكلة الرئيسية في الإتاحة .

ختمتُ الحلقة وذهني يردد: جاء عام الإعاقة وذهب عام الإعاقة والنتيجة لم ينجح أحد .

بتوقيت مصر يأتيكم يوم الخميس في تمام الساعة السابعة وخمس دقائق بتوقيت غرينتش، التاسعة وخمس دقائق بتوقيت القاهرة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية