Home » bbc » اختتام القمة الخليجية: السعودية تشدد على ضرورة استجابة قطر لمطالب دول المقاطعة
اختتام القمة الخليجية

EPA

شدد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، على ضرورة استجابة قطر “لمطالب الدول الأربع” في أعقاب اختتام قمة مجلس التعاون الخليجي التي تخلف أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عن حضورها.

وقال الجبير، في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني بعد ختام القمة، إن “أعضاء المجلس حريصون على عدم وجود أي تأثير لأزمة قطر على المجلس”.

وأعاد الجبير تأكيد موقف الدول الأربع المقاطعة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) بالقول إن “الأشقاء في قطر يعلمون ما هو مطلوب منهم للعودة كعضو فعال في المجلس”، مضيفا “ونحن ننتظر من قطر تبني السياسات المطلوبة لكي نتعامل معهم”.

وأوضح الجبير أن “الموقف من قطر جاء لدفعها لتغيير سياساتها”، مشددا على أن “دول الخليج أسرة واحدة، وأي خلاف يتم حله داخل البيت الخليجي”.

    • أمير قطر الشيخ تميم “يقرر عدم حضور القمة” بالرياض
    • الإمارات: الأزمة الخليجية ستنتهي بانتهاء “تدخل قطر” في قضايا المنطقة

وكان أمير قطر قد امتنع عن حضور قمة مجلس التعاون الخليجي الـ39 التي اختتمت أعمالها في الرياض الأحد.

وأناب أمير قطر وزير الدولة للشؤون الخارجية، سلطان بن سعد المريخي، لحضور القمة بدلا عنه.

القمة الخليجيةEPA
تخلف أمير قطر عن حضور قمة مجلس التعاون الخليجي بالرياض

وأثار الإجراء القطري انتقادات في أوساط المجلس الخليجي، إذ انتقد وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، الأمير تميم في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، الأحد قائلا: “كان يجب على أمير قطر أن يقبل بالمطالب العادلة (لدول المقاطعة) وأن يحضر القمة”.

وخرج البيان الختامي للقمة مساء الأحد بتوصيات عامة في المقدمة منها: تأكيد القادة الخليجيين على “حرصهم على مجلس التعاون ووحدة الصف بين أعضائه لمواجهة التحديات” في المنطقة.

وأشار البيان إلى “دور المجلس المحوري في محاربة الإرهاب والتصدي للأفكار المتطرفة”.

وقال الزياني عند قراءته للبيان الختامي “أكد المجلس على وضع خارطة طريق لتحقيق التكامل بين أعضاء المجلس بما يضمن المزيد من النمو والرخاء للمواطنين”.

وعلى المستوى الاقتصادي، شدد البيان الختامي على أهمية التطبيق الشامل لبنود الاتفاقية الاقتصادية بين دول المجلس والالتزام الدقيق بها “للوصول إلى التكامل الاقتصادي وإزالة كافة العقبات أمام ذلك بهدف تحقيق الوحدة الاقتصادية بحلول 2025”.

    • الأزمة القطرية: الجزيرة ترد على المطالبة بإغلاقها
    • هل انسحاب قطر من أوبك “إقرار بانحسار نفوذها”؟

وقد ظلت الأزمة مع قطر تهيمن على قمم المجلس وفعالياته، إذ شهدت قمة العام الماضي في الكويت، إرسال السعودية والإمارات والبحرين وزراء أو نواب رؤساء وزارة على رأس وفودها، ولم يحضر ملوك أو رؤساء هذه الدول.

وتشهد العلاقات القطرية السعودية توترا حادا بعد إعلان الرياض ومعها ثلاث دول عربية (مصر والإمارات والبحرين) مقاطعة قطر سياسيا واقتصاديا وتجاريا منذ يونيو/ حزيران 2017، متهمين إياها برعاية الإرهاب ومحاولة زعزعة استقرار هذه الدول، وهو ما تنفيه الدوحة.

وأرسلت الدول الأربع لقطر قائمة تضم 13 مطلبا طالبت الدوحة بتلبيتها لحل الأزمة، من بينها تقليص علاقاتها مع إيران وإغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر.

ولم تفلح جهود الوساطة الكويتية والأمريكية في حل الخلاف. وتقول الولايات المتحدة إنها تعتبر وحدة الخليج ضرورية لجهود احتواء إيران.

ويضم مجلس التعاون الخليجي ست دول عربية: السعودية والكويت والإمارات وقطر والبحرين وعمان.

وتأتي دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة في المرتبة الأولى عالميا في احتياطي النفط والمرتبة الثانية في احتياطي الغاز، وهي أيضا الأولى عالميا في إنتاج النفط.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية