Home » bbc » السويد تستضيف أول محادثات بين أطراف الصراع اليمني منذ عامين
اليمن
Getty Images
ملايين اليمنيين يواجهون خطر المجاعة

تستضيف السويد الخميس محادثات سلام بين أطراف الصراع في اليمن على أمل إنهاء الحرب المستمرة منذ ما يقرب من أربع سنوات.

ومن المقرر أن يعمل فريق تابع للأمم المتحuدة مع وفود تمثل الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والحوثيين للتمهيد لمحادثات غير رسمية قد تستغرق أسبوعا.

وتسببت الحرب في اليمن في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، إذ مات آلاف المدنيين وأضحى الملايين على حافة المجاعة.

وستكون هذه أول مشاورات بين أطراف الصراع منذ عام 2016. وانهارت المحاولة الأخيرة لإجراء محادثات سلام في سبتمبر/أيلول الماضي.

ماذا سيحدث في السويد؟

لا يتوقع أن تسفر هذه المحادثات عن انفراجة بالأزمة اليمنية، إذ يقول مراسلون إن الهدف الرئيسي منها هو منع معركة شاملة في مدينة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر والتي يسيطر عليها الحوثيون.

وتأمل الأمم المتحدة في التوصل إلى إطار لإجراء محادثات حول ما سيبدو عليه أي حل سياسي في المستقبل.

وقال مسؤولون إن المحادثات، التي من المتوقع أن تستمر أسبوعا، ستكون غير رسمية وستجري من خلال مجموعات عمل.

وقال مصدر لبي بي سي: “في بعض القضايا ، سيكون من المنطقي أن يجلس الطرفان معا، وفي قضايا أخرى سيجري النقاش من خلال مجموعات منفصلة”.

وتوجه ممثلو الحكومة المعترف بها دوليا، المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية، إلى السويد يوم الأربعاء. وقبل ذلك بيوم واحد، كان المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث، قد رافق الحوثيين، المدعومين من إيران، إلى ستوكهولم.

لماذا اندلعت حرب في اليمن؟

اندلع الصراع اليمني عام 2015 عندما سيطر الحوثيون على مساحات واسعة من البلاد، وأجبروا الرئيس عبد ربه منصور هادي، على الفرار إلى الخارج.

وتدخل تحالف عسكري تقوده السعودية دعما للحكومة المعترف بها دوليا.

وقُتل 6660 مدنيا، على الأقل، وأصيب 10560 آخرين، وفقا للأمم المتحدة. وقد توفي الآلاف لأسباب كان يمكن تجنبها، بما في ذلك سوء التغذية والأمراض وسوء الصحة.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية