Home » بي بي سي عربي » ما القضايا التي يتهم فيها نتنياهو بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة؟
أرنون ميلتشان وسط الصورة أحد رجلي الأعمال اللذين ذكرت أسمائهما في القضايا

Getty Images

أرنون ميلتشان وسط الصورة أحد رجلي الأعمال اللذين ذكرت أسمائهما في القضايا

قرر المدعي العام الإسرائيلي توجيه اتهامات تتعلق بالفساد لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وتتضمن لائحة الاتهام تهما تتعلق بتلقي رشى، والاحتيال وخيانة الأمانة.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أوصت العام الماضي بتوجيه تهمتين لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وهي الرشوة وإساءة الأمانة، في ضربة قوية وضعت مستقبله السياسي في موضع الشك. وبعد التحقيق معه لمدة 14 شهراً.

و ذكرت الشرطة في بيان لها أصدرته في 13 من فبراير/شباط 2018، أنها جمعت أدلة كافية ضد نتنياهو تؤكد تورطه في “الرشوة والاحتيال وإساءة الأمانة”.

القضية 1000

أو ما تسمى بقضية الهدايا، وتشمله وعائلته بسبب ما قيل تلقيهم هدايا ثمينة جداً من كبار أثرياء العالم، مثل نوع معين من السيجار والشمبانيا باهظة الثمن ومجوهرات لزوجته.

نتنياهو: اتهامات الشرطة الإسرائيلية لي ادعاءات لا أساس لها

ابن نتنياهو لابن ملياردير إسرائيلي: أبي سهل لوالدك صفقة بمليارات الدولارات

الشرطة الإسرائيلية تستجوب نتنياهو للمرة السادسة في قضايا فساد

الغارديان: أسرة نتنياهو طلبت السيجار والخمور مجانا من شركات إسرائيلية

زوجة نتنياهو قد تواجه لائحة اتهام رسمية بتهم فساد

القبض على مسؤولين إسرائيلين لاتهامهم بالفساد

ومن بين هؤلاء الأثرياء، منتج هوليوود المعروف عالمياً أرنون ميلشان وكذلك رجل الأعمال الأسترالي جيمس باكر.

وقالت الشرطة في بيان لها أن نتنياهو استلم من ميلشان هدايا تتجاوز قيمتها 208 الف دولار، و من باكر أكثر من 112 ألف دولار. وفي المقابل حصل ميلشان من نتنياهو على إعفاءات ضريبية اسرائيلية وتأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة.

القضية 2000

هي قضية تتعلق بمحادثات سرية تسربت إلى وسائل الاعلام الاسرائيلية، جرت بين نتنياهو و أرنون نوني موزيس، صاحب إحدى الصحف الإسرائيلية الرائدة، “يديعوت أحرونوت”، والتي تنتقد بشكل دوري رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وتقول الشرطة إن الرجلين بحثا تقييد انتشار صحيفة “هايوم” المنافسة التي يملكها الملياردير اليهودي الامريكي شيلدون أديلسون من خلال تشريعات وطرق أخرى مقابل تخفيف لهجة احرونت ضد نتنياهو “.

وقال كل من نتنياهو وأرنون أن تلك المحادثات لم تكن جادة بل محاولة لكشف النوايا، وأن الاتهامات الموجهة له لا أساس لها من الصحة.

القضية 4000

ويُتهم نتنياهو في القضية 4000 بمنح مزايا تنظيمية لشركة بيزك للاتصالات مقابل تغطية إيجابية عنه وعن زوجته سارة على موقع إخباري يديره الرئيس السابق للشركة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية