Home » بي بي سي عربي » ما حقيقة الاعتقالات بحق منتقدي هيئة الترفيه السعودية؟

قال نشطاء سعوديون إن السلطات أوقفت هذا الأسبوع 6 أشخاص، بينهم شيخ قبيلة وشعراء بارزين، على خلفية انتقادات وجهوها لـ”هيئة الترفيه”.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها حساب “معتقلي الرأي” المهتم بأخبار الحقوقيين ومعتقلي الرأي في السعودية.

وفي تغريدة نشرها يوم الخميس، قال الحساب إن السلطات “اعتقلت شاعر قبيلة الشرارات عايد رغيان الشراري”، موضحا أنه “مسن تجاوز الثمانين من عمره”.

وأشار الحساب إلى أن اعتقال عايد جاء على “خلفية تغريدة تتضمن أبياتا شعرية عبر فيها الشيخ عن رأيه بهيئة الترفيه”.

وتحدث الحساب، الثلاثاء، عن “إيقاف شيخ قبيلة عتيبة، فيصل بن سلطان بن جهجاه، إثر تغريدات انتقد فيها سياسات رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ”.

كما استدعت السلطات الشيخ عبد الرحمن المحمود، والشاعر حمود السبيعي بعد نشرهما قصيدتا هجاء انتقدا فيهما هيئة الترفيه، بحسب ما تناقله مغردون.

ولم يتسن لبي بي سي التأكد بشكل مستقل من صحة الأخبار المتداولة عن الاعتقالات عبر مواقع التواصل.

ولم تصدر السلطات السعودية حتى وقت كتابة المقال أي تعقيب حول تلك المعلومات.

لكن مغردين أطلقوا وسم #سعوديين_مع_الترفيه للرد على من سموهم بـ”أعداء الانفتاح”.

ودعا المتفاعلون مع الهاشتاغ إلى احترام “الاختلاف وضرب المتشددين”، قائلين إن الإقبال الواسع الذي تشهده الحفلات الترفيهية يدحض أكاذيب المعارضين لهيئة الترفيه.

في حين انتقد آخرون إقامة الحفلات في الوقت الذي تتواصل فيه “الحملات التعسفية ضد أصحاب الرأي” على حد قولهم.

كما نادى بعضهم بإعادة صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

واستضافت السعودية حفلات فنية عديدة ضمن رؤية 2030 التي أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بهدف تنويع مصادر الدخل ودفع المملكة نحو الانفتاح.

وتعد هيئة الترفيه من صميم تلك الرؤية التي تقود التغيير في السعودية، لذا يرى مغردون أن الحملات المستمرة ضد المنتقدين لأنشطة الهيئة تتعارض مع التوجه الذي تخطوه المملكة.

ويشير نشطاء إلى أن حملات الاعتقال هذه لم تقتصر على رموز التيار الديني المحافظ، بل شملت مثقفين ودعاة معتدلين، وهو ما يقرأ فيه البعض دليلا على “زيف” الإصلاحات التي يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ويقول هؤلاء النشطاء إن السلطات تراهن على الضجة الإعلامية التي تحدثها نشاطات الهيئة في التغطية على انتهاكات حقوقية داخل المملكة.

وهذه ليست أول مرة يحتدّ فيها النقاش حول صلاحيات الهيئة، إذ بات من المألوف مطالعة أوسمة وتغريدات تتحدث عن التحقيق مع أشخاص انتقدوا فعالياتها.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية